الخميس 2014/04/17 ( آخر تحديث ) الخميس 2014/04/17 الساعة 11:09 ( صنعاء ) 08:09 ( جرينتش )
المزيد

اليمن: 4 عرسان يلقون بأنفسهم من مرتفع صخري هربا من إغتصاب قطاع الطرق للزوجتين

2012/06/30 الساعة 19:12:23

التغيير – صنعاء :

هزت قصة مروعة كيان المجتمع اليمني، ونشرت الخوف من انحراف أساليب التقطعات وتحولها من الاحتجاز الطبيعي العادي إلى انتهاك الحرمات والقتل.

فقبل نحو ثلاثة أسابيع كان المجتمع يتداول قصة لم تنشر إعلاميا عن أن قطاع طرق، طلبوا من مسافرين تسليم نساءهم وسياراتهم أو القتل، ما دفع سائق لإلقاء نفسه مع عائلته من إحدى المرتفعات الجبلية.

لم أصدق القصة، وكنت أتوقع بأنها مجرد شائعات يجري بثها في المجتمع بهدف بث الرعب، خصوصا وأن القصة لم يتم التعامل معها إعلاميا حتى الآن، ويجري التكتم عليها بشكل يثير الاستغراب.

شاءت الأقدار أن يجمعني لقاء بالصدفة بزميل دراسة لي يعمل في جريدة 26 سبتمبر الصادرة عن وزارة الدفاع لم التقيه منذ عام، وبعد تجاذب الأحاديث حول الأوضاع في البلاد تطرق زميلي إلى هذه الحادثة التي تجري على ألسنة الناس .. قاطعته وقلت له بأنها مجرد شائعة، لكنه أكد أن القصة حقيقية ووقعت بحق جيران لهم ينتمون إلى أسرة بيت زبارة وهي أسرة شهيرة في صنعاء وينتمي لها مفتي الجمهورية السابق محمد أحمد زبارة.

مفاد القصة بتأكيده أن اثنين من أسرة بيت زبارة تزوجا حديثا، قررا السفر إلى عدن لقضاء إجازة الزواج، آملين بأن الأوضاع طبيعية ولاتوجد مشاكل أو تقطعات، وحتى إن وقعت تقطعات فإنه معروف عن المتقطعين في اليمن عدم احتجازهم للسيارات التي تحمل على متنها نساء احتراما للمرأة.

في هذه الحادثة كان قطاع الطرق من نوع آخر، فهؤلاء القطاع تخلوا عن كل القيم والمبادئ، وتحولوا إلى أشبه بوحوش في صور بشر.. إذ حاولوا اقتراف مالم يمارسه قطاع الطرق في اليمن على طول البلاد وعرضها.

وقعت القصة في مديرية القفر التي تقع بين محافظتي ذمار وإب على الطريق العام إلى عدن، حين كان الزوجين وزوجتيهما في طريقهما لقضاء أيام الزواج .. شاءت الأقدار أن لايكملوا مشوارهم، حيث فوجئوا بنقطة تقطع اعترضت طريقهم، وظنوا أن مثلها مثل أية نقطة أخرى صادفتهم خلال الطريق المليء بالتقطعات.

لم يكن طلب قطاع الطرق هذه المرة تسليم السيارة بهدف ممارسة ضغوط على القبيلة التي ينتمي لها السائق في قضية ما، وإنما كان مطلبهم من نوع آخر تماما .. لقد طلب قطاع الطرق من السائق إيقاف السيارة جانبا عن الطريق للتفاوض، وعندما نفذ السائق طلبهم ظنا منه أن مطلبهم سيكون طبيعي وسيفرجون عنه فور معرفتهم أن لديه نساء.

فوجئ السائق بطلب من الصعوبة تنفيذه حتى وإن أفقدهم حياتهم لأن تنفيذه يعني لدى المجتمع اليمني العار .. لقد طلب القطاع من السائق تسليم النساء والسيارة مع السماح للزوجين بالعودة.

صعق الزوجين وزوجاتهم من هول الطلب ولم يصدقوا حالهم لأنهم لم يسمعوا عن قطاع طرق سبق وأن طلبوا هذا الطلب، فمن المعروف في الأعراف القبلية أن السيارات التي على متنها نساء لايتم التقطع لها، وإن رأى قطاع الطرق ضرورة لذلك فهم يقومون بأخذ السيارة، واستئجار سيارة خاصة للنساء ومرافقيهن لإيصالهن إلى المكان المطلوب.

احتار الزوجين في أمرهم وأصبحوا بين خيارين إما النجاة بأنفسهما مع ترك النساء والسيارة أو الموت قتلا ليفوز القطاع بعد بالنساء والسيارة .. حينها فكر السائق في حيلة للخلاص منهم أو التخلص من حياتهم مع نسائهم خوفا من العار فاليمنيون يرون أن الموت أهون من العار ويرددون مثلا يقول "النار ولا العار".

أبدى السائق موافقته على طلب قطاع الطرق وصعد القطاع على متن السيارة "نوع هايلوكس" بهدف إيصالهم للمكان الذي يريده القطاع، وفي الطريق اتصل السائق بوالده ليحكي له القصة، فقال له والده "يا إبني النار ولا العار الموت أهون" فما كان بالسائق إلا إلقاء نفسه مع شقيقه وزوجتيهما والقطاع من مرتفع صخري فارقوا إثره الحياة فيما نجت فتاة واحدة تتلقى العلاج حاليا بمستشفى الثورة العام بصنعاء.

" يمن تودي" 

 

 


  إختيارات المحررين
التعبير نت
1 - عمراني
الا الشرف ياقبيلي
لاحول ولاقوه الاباله،تلك حالنا نأكل بعضنابعض،الجهل مشكله وقطع الطريق اصبح مهنه الجهلاء من سلاله اباجهل وليطبق فيهم شرع الله الصلب والقطع وتعلق جيفهم في باب اليمن عظه لغيرهم وابنأ القبايل يحمو عرض بنت اليمن باي بقعه بدمهم
2 -
كنت هناك
عدت للوطن بعد عقدمن الزمن اختفت اشيأ كثيره عنه ومسافربطريق الحديده صنعأ ليلا استوقفت عدة مرات وكنت بعايلتي ولم يضايقنااحد لكني زعجت لهذه البلطجه وكنت دايمامتحفزومتحسسا مسدسي للدفاع عن هويتي انأ يمني انابن حاشدعربي النخوه لااهاب الموت والردي فاتقوالله في انفسكم وبناتكم واخواتكم واين الرجوله ياخبره
3 - الحاشدي اليماني
قاتلكم الله ياخونة
قاتلكم الله ياخونة انتم ومن يقف خلفكم من شيوخ السرق كلاب دويلة سقر( قطر) لابد من اجتثاث هذه الشرذمة وأسئل الله عزا وجل ان يقبل العروسين شهدا وان يدخل قطاع الطرق جهنم وساة مصيرهذا الحدث المهين ليس من شيمة اليمنيين الشرفاء اللهم من جعل يمن الأيمان بهذا الشكل والفوضى اللهم أشغلة في نفسة ودمر حياته امين
4 - يمني
حسبنا الله
حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير اللهم انتقم الظالمين
5 -
وين الحلم العربي والربيع العربي؟؟؟نعم حلم لكن هذه هي الحقيقة، نعم ربيع لكن الخريف يكون دائماً الاول!!!
هل معقول اهل اليمن قد اصبحوا بـقلوب حمقا وسوداء لهذا الحد؟ لا وفوق ذلك نضل اشرار وفي منتهى القسوة...نقتل الأزواج وندمر احلام الاطفال ولا حتى نقدر نغرس تلك الازهار الجميلة وفوق ذلك نشجع الفساد لكن هذولي الطغاة سيحرقون كـ...عفاش وغيره .
6 -
I Love My Country Yemen. Yemen is the best !!!
اليمن في قلوبنا وسيبقى دائماً اليمن في قلوبنا، بس اذا رحلت القلوب السوداء!!!...
7 - انور الصعدي
العار
والله انها مأساة بكل ما تحمله الكلمة من معنى ان استطاعت حمل ما يعتمل في صدورنا ونسأل الله الرحمة والغفران للشهداء الابرار الذي اكدوا على صدق ايماننا بقيمنا الاصيلة والخزي والعار على شذاذ الافاق الذي اجبروا هؤلاء الابرار على شرب العلقم .
8 - alrashedi
لاحول ولا قوة إلا بالله
نسأل الله العلي القدير ان يتغمد العرسان بواسع رحمتة ومغفرتة وان يلهم اهليهم وذويهم الصبر والسلوان وان يهلك قطاع الطرق المجرمين.. خيراماعمل العرسان عملاً بقول الرسول(ص)#من مات دون ماله وعرضه فهو شهيد# صدق رسول الله..

الأسم*

البريد الإلكتروني
رمز التأكيد*
شروط النشر:
- عدم الإساءة للأشخاص أو المقدسات أو الأديان
- عدم التحريض الطائفي والعنصري أو استخدام الألفاظ النابية
الموافقة على الشروط أعلاه
العنوان*

نص التعليق *
يمن الأن
خريطة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لموقع التغيير نت2004-2014 ©