كيف يؤثر سعر الصرف على سوق الفوركس؟
قبل 4 شهر, 26 يوم
2016-03-02م الساعة 15:55

التغيير -آية صلاح:
في السنوات الأخيرة، حقق سوق الفوركس نجاح كبير، وصار من أكبر وأهم الأسواق التجارية والمالية في العالم، وتمكن من جذب المستثمرين العرب والأجانب، ليس ذلك فحسب بل إن كبار رجال الأعمال بدأوا يتجهون إلى سوق الفوركس، ويضخون أموالهم في هذا القطاع، بجانب القطاعات الآخرى التي يعملون بها، الأمر الذي ساعد في إنتعاش الاقتصاد.
يحقق سوق الفوركس الكثير من الأرباح، وهذا السبب يعد العامل الأول والأهم في نجاح هذا السوق، كما أنه لا يحتاج إلى رأس مال كبير، مثل باقي القطاعات التجارية الآخرى،لذا اتجه إليه الكثير من العملاء الذين لا يمتلكون رأس مال كبير وفي نفس الوقت يريدون استثمار أموالهم، وتحقيق ربح كبير في وقت قصير.
سوق الفوركس مثل باقي الأسواق التجارية، يقوم على مجموعة من المبادئ ويتأثر بالظروف الإقتصادية والسياسية بشكل كبير، كما أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر عليه، مثل الاستقرار السياسي والحالة الاقتصادية والوضع العام للدول وأسعار العملات، وأهم هذه العوامل سعر الصرف، حيث إن كل مستثمر في مجال الفوركس قبل أن يدخل أي عملية تداول يهتم بمعرفة سعر الصرف، وعلى أساسه يقرر إذا كان سيدخل في الصفقة أو لا.
يعتبر الدولار الأمريكي هو العملة الوحيدة التي يُقاس عليها سعر صرف العملات الآخرى، وذلك لأن الولايات المتحدة الأمريكية  تعد أقوى دولة في العالم اقتصادياً، لذا تجد أسعار صادرات هذه الدولة أغلى في السعر، على عكس ذلك الصين التي اكتسحت العالم كله وزادت صادرتها بشكل رهيب بسبب انخفاض سعر العملة الصينية.
أسعار صرف العملات أمر نسبي، يختلف من فترة لآخرى، ففي بعض الأحيان يرتفع سعر الدولار بشكل كبير مثل ما حدث في مصر خلال الأيام الماضية، وبالتالي يجب متابعة أسعار صرف العملات كل ساعة، حتى تتمكن من التعرف على العملات التي تأثرت بارتفاع سعر الدولار، والعملات الثابتة التي لم تتأثر بارتفاع الدولار، وبالتالي يمكنك التداول فيها.
سعر الصرف هو الدليل أو المؤشر الذي يمكن من خلاله تحديد العائد الحقيقي لكل عملية تداول، فعندما يقل سعر صرف العملة فهذا دليل على أن القوة الشرائية ستكون ضعيفة، وأن الربح سيكون قليل، أي أن الصفقة لن تحقق الربح الذي تتمناه، وعلى العكس عندما يرتفع سعر صرف العملة، فهذا دليل على أن الربح سيكون أكبر وأن القوة الشرائية ستكون قوية.
تتأثر أسعار صرف العملات بالكثير من العوامل، التي يجب على المستثمر أن يضعها في الاعتبار، مثل معدل التبادل التجاري والاسقرار السياسي والفارق في معدلات التضخم والفارق في أسعار الفائدة، وحجم الدين العام والعجز التجاري والأداء الاقتصادي وحجم الصادرات، كل هذه العوامل تؤثر بشكل كبير على أسعار صرف العملات، وتلعب دور كبير في ارتفاع وإنخفاض سعر العملة.
أسعار صرف العملات ليست ثابتة فهي تتغير من وقت لآخر، بل تتغير في اليوم الواحد وفي الساعة الواحدة، لذا يجب على المستثمر في مجال الفوركس أن يتابع حركة التداول بصفة مستمرة، حتى يتعرف على أسعار العملات، وحتى يتمكن من إنهاء الصفقات في الوقت المناسب، من أجل تحقيق الربح الذي يطمح إليه.
عدم ثبات أسعار صرف العملات، هو المحور الأساسي الذي يعمل سوقفوركس وفقاً له، فإذا كان سعر العملات ثابت ولا يتغير لما ظهر مجال الفوركس، فهذا السوق يعتمد على ارتفاع وانخفاض أسعار العملات، والشراء بسعر منخفض والبيع بسعر مرتفع، وهنا يتمكن المستثمر من تحقيق الربح، لذا فإن أسعار صرف العملات تعد من أهم وأخطر العوامل التي تؤثر على سوق الفوركس، وفي نفس الوقت هو الأساس الذي يقوم عليه هذا السوق.
 

الأكثر زيارة