المؤتمر الشعبي " الشرعي " يهنئ الجيش الوطني والمقاومة بالانتصارات العظيمة
قبل 4 شهر, 1 يوم
2017-01-23م الساعة 19:46

التغيير – صنعاء:

هنأ المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية الجيش الوطني اليمني والمقاومة الوطنية بالإنجازات التي تحققت وفي مقدمتها تحرير مدينة ومينا المخا التاريخي..

نص بيان المؤتمر الشعبي

 

بيان سياسي هام 

بسم الله الرحمن الرحيم

"إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُون" صدق الله العظيم    

ياجماهير شعبنا اليمني العظيم

نزف اليكم وبكل فخر واعتزاز ماحققته قواتنا المسلحة الباسلة من انتصارات عظيمة وذلك بتحرير مدينة المخا ومينائها التاريخي وتطهيرها من دنس عصابات الانقلاب الغاشمة  ان ماتحقق من انتصار في هذا اليوم لم يكن ليتم لولا صمود واستبسال جنودنا الابطال  في ميادين الشرف والبطولة، وتضحياتهم لاجل احقاق الحق وكسر شوكة الباطل ولتعلم تلك المليشيات ان هناك  قوة تستمد عظمتها من شعب عظيم وقيادة مقتدرة، يقف على رأسها المناضل الكبير فخامة الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي الذي تصدى للانقلاب التي قادته المليشيات الحوثية وصالح في محاولة منها لإعادة عجلة التاريخ للوراء،  متجاهلة كل القرارات الأممية الداعية للسلام ووقف نزيف الدم

واحترام الإرادة الوطنية

ياجماهير شعبنا العظيم          

اننا في الموتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية نحيي باعزاز واجلال قواتنا المسلحة الباسلة والأمن والمقاومة الوطنية التي خاضت ولازالت تخوض غمار هذه الحرب الضروس ضد تلك المليشيات ونعاهدهم باننا معهم جنب الى جنب حتى تطهير ارضنا من مليشيات الغدر والانقلاب والخيانه فلايمكن لهذا البلد ان يتحول  لمزرعة خلفية لاي دولة اخرى او ان يصبح مصدر تهديد لجيرانه مهما بلغ حجم التضحيات وان الله ناصرنا وهو حسبنا ونعم الوكيل.

كما  لا ولن ننسئ الدعم والمساندة من قبل دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، التي كان لها الدور الايجابي والفعال في محاربة تلك المليشيات       

إننا في المؤتمر الشعبي العام وتعبيراً عن إرادة الغالبية الساحقة  من أعضاء المؤتمر الشعبي العام، وأنصاره ومؤيديه نكرر موقفنا الداعم للسلام في بلادنا، سلام يستند إلى المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216، سلام يعيد لشعبنا الأمن والاستقرار، سلام يتوج  بمصالحة وطنية شاملة، لا تستثني أحداً. تضمد الجراح، وتلملم الصفوف لإعادة البناء، في ضل دولة اتحادية مدنية حديثة، تمثل المواطنة المتساوية هدفها وغايتها.

الخلود لشهدائنا

الشفاء لجرحانا

الحرية لاسرانا

عاش اليمن الاتحادي الموحد،

بسم الله الرحمن الرحيم. "وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوق" صدق الله العظيم

صادر عن المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية  للشرعية

23 يناير 2017م َ

الأكثر زيارة