مسئولون يستحقون الشكر والثناء !
قبل 4 سنة, 6 شهر

من يوميات الإعداد والتحضير للمهرجان الزراعي الثاني شهادات تستحق التقدير والإحترام!

ومن كواليس ذلك الإعداد والتحضير هناك شهادات بالجملة لغائب متميز هو وزير الزراعة .. نسوق لكم شكر وثناء كل العاملين للأخ وزير الزراعة والرأي الأستاذ فريد مجور !

بين الفينة والأخرى نطل على الحبائب في اللجنة التحضيرية التي تعمل علىفي غرفة عمليات في الكل لتناقش وتقيم أعمل كل الفرق والنشاطات في مبنى الكلية ..

ومن خلال  تلك المتابعة لفعاليات الإعداد والتحضير للمهرجان الثاني للزراعة الذي يقوم به كوكبة من أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم بالكلية وكذلك الفنيين ، وكوكبة رائعة أخرى من كوادر وزارة الزراعة الذين يعملون معا ليل نهار من أجل إنجاح التظاهرة الكبرى التي ستنطلق في الرابع والعشرين من مايوا الجاري في ضيافة كلية الزراعة التي تتشرف بالاشراف على هذه التظاهرة الكبرى بالتعاون مع وزاررة الزراعة والرأي ..فلهم جميعا منا  ألف شكر على تفانيهم في التحضير والاعداد الجيد لنجاح ذلك المهرجان الثاني المزمع إصداره..

قلت من خلال متابعتي عن قرب للتحضيرات أسمع كثيرا من جميع الزملاء الإشادة بالأخ وزير الزراعة والرأي على اهتمامه وسهره وتفانيه في العمل من أجل إنجاح هذا المهرجان ،بل ومقدما الصرح العلمي المتمثل بكلية الزراعة في أن تتولى الريادة والسبق والصدارة لهذا المهرجان.. باعتبار أن كلية الزراعة هي المكان الملائم والمناسب للاحتشاد والتجمهر الزراعي ، وعلى كل الفئات العاملة في القطاع الزراعي التباري والتنافس وعرض كل منتجاتهم وابداعاتهم أمام علماء الزراعة من أجل القييم والتصويب ..

والوزير بهذا السبق وبتبني هذا الفعل يُبرهن بما لا يدع مجالا للشك عن الرؤية العميقة والنظرة الإستراتيجية الثاقبة لربط مخرجات التعليم الزراعي بما يتطلبه سوق العمل،  ولجعل الطرفين يلتقيا في واحة العلم من أجل تقليص الفجوة الكبيرة بين سوق العمل ومخرجات التعليم الزراعي ...

نعم! مثل هؤلاء المسئولين يجب أن يشكروا ويُثنى على حضورهم المميز ،وأدوارهم الرائعة المُنكِرة للذات ، وتصرفاتهم المسؤولة التي تنم عن دماثة الأخلاق وتنم كذلك عن إدارة كفؤة ،وقيادة ناجحة تبحث على الانجاز .. لا  الأوهام والتسويفات التي لا تجلب لأصحاب تلك التصرفات سوى الخذلان والنسيان والفضائح والانكشافات المتلاحقة ..مثل أولئك المسؤولين الذين نشكرهم ونُثني عليهم .. يأتي وزير الزراعة والرأي المشرف والمتابع ليل نهار لتحقيق المهرجان الزراعي الثاني ..هذا الوزير يبحث ويرغب أن يرى الانجازات على الواقع دون حساب للشكليات والمبالغات التي لا تجلب سوى كثيرا من الانتقادات ..فللأخ الوزير ألف آلف تحية متمنين  له ولعميد كلية الزراعة ولكل  العاملين في كلية الزراعة ، ووزارة الزراعة والمؤسسات التابعة لها النجاح الدائم والمستمر ،ومتمنين كذلك لعملهم الذين هم في صدد انجازه النجاح الباهر في الاعداد والتحضير للمهرجان،والذي قد أنجز من التحضيرات العملية له ما يقارب الثمانين في المئة..

في ظل هكذا وضع نحن نعيش شراكة حقيقية  قلّ مثيلها في سنوات سابقة  بين وزارة الزراعة والرأي وكلية الزراعة بجامعة صنعاء.. فلقيادة الوزارة وقيادة جامعة  صنعاء وكلية الزراعة  ألف شكر وآلف تحية ..

ونقول في الختام شكرا لك أخي معالي وزير الزراعة والرأي  الأستاذ فريد مجور..فمثلك يشكرون ولا يُنقدون ..ويُثنى عليهم على ما يخططون ويفعلُون ..

 [email protected] 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص