لن اكون في خندق الاجندات الخارجية أياً كانت
قبل 4 سنة, 1 شهر

عندما اغتالوا الوحدة وفجروا الحرب لم يقف هولا الاثوار الثورجيين معالجنوب ولم تقرح حبة رصاص من تعز ونهبوا الجنوب طولا وعرض وشردو قيادتةالذي كان ابنا تعز يصفقون لها بايديهم وارجلهم ..ونحن الذين رفعنا شعارلا للحرب لا للاقتال نعم لوثيقة العهد والاتفاق زج بنا في السجون وصادروا حقوقنا الوظيفية والمالية وجردنا من حقوقنا حتى كمواطنين والا هذه اللحظة وعندما اندلعت الانتفاضة الشبابية منعونا من الزحف نحو القصروضربنا من الامام ومن الخلف واصبت يومها في إغماء وعندما انضم المشترك مع كبار اللصوص للساحات قلنا ارفضوهم قالو لهم حيا بهم حيا بهم وعندما قلنالهم لا تدعو السياسي يطغي على الثوري قالو لا تفصل بين الثوري والسياسيوعندما باعوهم ووقعوا على مبادرة تفرغ الثورة من مضمونها وتعفي القتلةقالو الصلح خير وعندما ذهبوا لانتخاب رئيس توافقي قلنا هذا استخفافبعقولنا ومخالف للدستور قالو نحن اصبحنا نحكم بمبادرة والمسألة مسألة وقت اسبوعونمنحه الصلاحية وسيحاكم عفاش ونعدمة قلنا خيرة الله .

وعندما قلنا لهم الكهرباء والماء والاغتيالات والغلاء يطحنا قالو اصبر هكذا طبع الثوراتوعندما قلنا لهم نخرج لا اسقاط حكومة المحاصصة ونطالب بمحاكمة الفاسدينوزيارة الرواتب واطلاق العلاوات قالو صبرا نمنحه قليل من الوقت وعندماقلنا لهم المقدمات الخاطئة تؤدي الى نتائج فادحة اختيار اعضاء الحوار ومايدور في كواليسه تؤكد كل مؤشرات موفمبيك انها كارثية بامتياز قالو ماهكذا زيدت بها اخرج من البلاد وروح ناضل جنب عمك علي سالم البيض في فنادقخمسة نجوم  شكرا شكرا أحبتي .

وعندما قلنا لهم القوى الظلامية تحيط بنا من كل جهة وجانب والدبة البترول بخمسة الف بالسوق السوداء ويا ليت نحصلهاوالكهرباء مقطوعة والماء غير متوفر وحاولنا نخرج ورفضوا وقالو ما هكذا الاقدك عفاشي لا حولا ولا قوة الا بالله على هؤلاء العراعير من اصغرهم حتىاكبرهم من الاكاديميين الباحثين عن مناصب وعندما دعاهم قائد مليشي يدعولدولة دينية هبوا كالجراد والمشكلة بينهم اكاديميين ونحن الذين نطالب بدولةعلمانية قالو انت ملحد عندما قلنا لهم نحن خرجنا نطالب بتحسين اوضاعناوبدولة مدنية لا دينية ولا عسكرية قالو السيد افضل من العسكري الحالقشنبة والقميص الابيض مع الجنبية افضل من الوهابي قصير الثوب حافف الشاربكل هذا يذكروني بالواقعة التي قيل انها حدثت مع الرئيس السابق بعد حرب94م طلب مجموعة من الجرحى بالذكرى الاولى لـ 7-7 يوم اجتياح الجنوب فقابلالاول من صعدة قال لة ما تطلب قال يا سيدي انا مؤمن بالوحدة وقاتلت بشرفواستبسال واطلب من سيادتكم سيارة ورتبة وستة مرافقين وكما ترى هذة الجروحلم تشفى بعد مني وكان فية (بخاشش ) اثر جروح قال اصرفوا له

و جاء صاحب تعزمقطوع الرجلين قال لة قاتلت مع الوحدة والشرعية لا ني مؤمن بها حتىالنخاع قال وما تطلب اجاب بتواضع جم شهادة تقدير ووسام ان امكن .. ثم لفتالرئيس السابق الى صاحب عدن وهو مطنن وسارح من المشهد وقال لة ما تطلب ياصاحب عدن انت سنكرمك أكثر قال له يا فندم انا راحت عليا حاجة كبيرة ماتقدر تعوضني بها قال الله المستعان اطلب قال رجع لي( زبي ) الي فقدتةبالمعركة بطلقة رصاص كي (انيك ) صاحب تعز والوسام الذي يطلبة .. يتكررالمشهد اليوم باكثر سخرية وإساءة كما تنبء بة لينيين رضي اللة عنة ورضا عنا فبدلا ما يطالبوا بتحويل رفع الدعم لصالح المواطنين وتحسين اوضاعهمورفع رواتبهم والضمان الاجتماعي وتوفير الخدمات يعملون العكس يطلعوا الىصنعاء ويقطعوا الطرق ويطالبوا بالغاء قرار رفع الدعم لتذهب الاموال الىجيوب كبار اللصوص في صعدة تجار السلاح والمخدرات ومهربي البنزين  .

اتقوا الله يا ابنا تعز الماء يجي لكم بالشهر مرة ولكم سنين والصمت سلاحكموجعلنا من الماء كل شي حياء والان تهبوا لدعوة سيدي عبده .  حراااااااااامقتلتونا الف مرة وحذارى من يفهمنا غلط نحن بدون وظيفة اسست منظمة غيرحكومية مع نخبة من الشباب والناشطات في 98م ثم تركت ادارتها لهم اعملمعهم مستشار حتى لا يعتقد احدا اننا مستشار للافندم هادي ولم اطلب حتىالان تعويضات كما يفعل البعض آمنت بالقول المأثور أرضى بما ليس منة بد لناكون مع افلاس الدولة وتدمير وطن ولن اكون في خندق الاجندات الخارجية أياًكانت سعودية ايرانية امريكية ( قل كل يعمل على شاكلته فربكم أعلم بمن هوأهدى سبيلا)

* اخوكم شاهر المعبقي من ابنا الصبيحة قبيلة الحميدة جنوبي حر 

عد إلى الأعلى

شارك تعليقات 1

إرسال إلى صديق

فيس بوك

تويتر

طباعة

حفظ كملف word

شارك برأيك
1
القباطي
2014-08-18
ما باليد حيلة
ماذا تريد يا عزيزي من ابنا تعز ابنا تعز يصمتون عندما تلعلع الفتن ويتحدون عند الاجماع هناك تعرف انتفاضتهم
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص