مهزلة الضمير
قبل 4 سنة, 7 شهر

 صادف قبل شهرين أن كلف إحضار مطربة مصريه إلى عرس إحدى العائلات المرموقة في صنعاء ما يزيد عن تسعة ملايين ريال يمني وذلك ليس إلا أنهم يريدون أن يتفاخروا بما يملكون من أموال طائلة.. " يا جماعة  والله حرام " كم هناك من اجساد يضربها البرد بأسواطه التي لا ترحم حاجتهم، ويتمنون ولو نصف غطاء يدفئ ما تيسر من اجسادهم الضعيفة والمظلومة؟؟!..  وكم من أفواه جائعه تتمنى لقمة عيش نظيفة شريفة ويصعب عليها توفيرها في ليالٍ طوال قد تتعدى الأسابيع والأشهر حتى والسنوات؟!.. كم، وكم.. بالفعل مهزلة الضمائر قد تجعلنا ننسى إنسانيتنا ونفكر بطريقة غير عقلانية وما نريد الوصول اليه هو فقط التفاخر أمام بعضنا البعض إما في العائلة الواحدة، أو المنطقة، أو القبيلة، وننسى تلك الفترة أو الحياة الأخرى والتي قد تكون بعيدة وقد تكون قريبة تلك التي بها فقط نستطع أن نتفاخر بأعمالنا والخير الذي قدمناه في حياتنا التي ليست سوى اختبار ومنا من سينال الدرجات العالية فيه، ومنا من لن يحصل على درجة واحده.. هذه ليست موعظة أو أمر وإنما أمنية، أمنية أن تذهب أموالنا للمكان الصحيح والذي يستحق أن يوضع فيه...