إلى معشر المثقفين الجنوبيون في جنيف توحدوا ولو لمرة
قبل 7 سنة, 7 شهر

الى معشر الجنوبيون في الداخل والخارج وقيادات الحراك الجنوبي الأرتجالي الغير منظم ولازال إلى اليوم بدون قيادة تنظيمية وعمله العشوائي الذي أضاع الجنوب مثلما أضاع القضيه الجنوبية في المحافل الدولية كان ذلك في الأمم المتحدة أو في مجلس التعاون الخليجي توحدوا ولو لمرة واحدة..

ان الخطاء فينا نحن معشر الجنوبيون المثقفين حيث لاتوجد لدينا قيادة موحدة بل أنناء عاجزون عن إيجاد قيادة موحدة فهناك فصيل يطالب بالفدراليه وفصيل ينادي ببقاء الوحدة مع أصلاح مسارها وفصيل يطالب بفك الأرتباط ولاتوجد عندنا نية لتوحيد صف الجنوبيون من أجل قضيتهم العادلة

لذا ستظل القضية غائبة عن المشهد الدولي والأقليمي  وحتى يتم التوحد بين فئات الجنوبيون المختلفة سياسيآ سنظل مكاننا لانتقدم خطوة واحدة من أجل قضيتنا...

 وعندما نستطيع نتوحد تحت قيادة واحدة حينها سيستمع المجتمع الدولي لمطالبنا ومن حقنا ونحن الجنوبيون متجهون الى مؤتمرجنيف نطالب قيادات الجنوب على أمل قد تكون توحدت رؤيتها السياسية لقضيتنا السياسة العادلة الجنوبية التي ضحى من أجلها الاف الشهداء الجنوبيون وعشرات الألاف من الجرحى وكل ذلك من أجل القضية الجنوبية

 ..

  أن قيادات الجنوب في هذه المرحلة الحرجة والخطيرة عليها أن تعرف أن الجنوب أجتاحته قوات الجيش الشمالي مع مليشيات الحوثي التتارية التى دمرت مدن الجنوب وقتلت الأطفال والشيوخ وشردت بملايين البشرونهبت ممتلكاتهم الخاصة.

أن على الجنوبيون المتجهون الى مؤتمر جنيف عليهم أن يعرفوا شيْا واحدآ وهو ان شعب الجنوب له مطلب واحد وهو الأنفصال عن الشمال وان الجنوبيون لهم هويتهم الخاصة وهي أنهم ينتمون الى الجنوب العربي ولهم ثقافاتهم المختلفة التي تختلف عن ثقافة أبناء الجمورية العربية اليمنية التي أحتلت الجنوب في صيف 1994م...

نطاب قيادات الجنوب والحراك الجنوبي على مختلف أنتمائاتهم الفكرية أن يكون مطلبهم الأساسي هو إيصال رسالة شعب الجنوب الى العالم هذةه المرة وهو أنفصال الجنوب فهل ستحققون تلكم الرغبة التي يريدها شعب الجنوب ولو لمرة واحدة