انقذوا سيئون!!
قبل 3 سنة, 10 شهر

×يترقب الشارع السيئوني والرياضي بحذر مايجري في الصرح الرياضي الكبير والمؤسسة الرياضية ذات الأهداف النبيلة  المتمثلة بنادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي من إحداث عاصفة وقرارات غير واضحة باتت هي المتسيد للمشهد السيئوني في ظل ترقب البعض وصمت البعض الأخر ولا نبالغ إن قلنا إن هناك طرفا ثالثا سعيد بما يحصل من باب النكاية بهذا النادي الذي كان ولازال هو العلامة الفارقة في التاريخ الرياضي على مستوى حضرموت وعلى مستوى اليمن بشكل عام.

 ×مايحصل في سيئون من لخبطه إداريه  في العمل وعدم اتضاح الرؤية في الخطوات جعل من نادينا في حيص بيص نتج عنه استقالات وإقالات ودخول وخروج هي نتاج طبيعي لما يحدث ومعه بات نادينا بعيدا عن المشهد الرياضي في كثير من الإحداث الرياضية وان شارك فهو  لمجرد تسجيل الحضور فقط وليس من اجل المنافسة بدليل النتائج الغير مشرفه التي حصدها في أكثر من لعبه ولعل كارثة البرق في دوري مربعات الأندية وسقوط طائرة سيئون في الدوري التنشيطي ليس ببعيد عنا وخير عنوان وهذا ليس تقليلا في حق الآخرين ولكن كان بالإمكان أحسن مما كان.

× الأمر لم يتوقف عند هذا الحد بل بات نادينا يضرب من الداخل والخارج معا وهو أخر مانتوقعه حتى بات سيئون في وضع لايحسد عليه وهو ماجعلني احمل قلمي لأكتب عن هذا السيل الجارف الذي يحاصر نادينا من كل اتجاه وكاد إن يوقع به إذا ما استمرت الأمور بهذه ألطريقه التي لاتتناسب مع مكانه وتاريخ هذا النادي ماضيا وحاضرا

×وإمام هذه ألصوره القاتمة فان  إن على رئيس النادي أولا إن يفوق من سباته وان ينتبه لنادينا وإذا كان مشغول أو غير قادر فعليه إن يترك المجال لغيره وليعذرني على كلامي غير انه نادي سيئون الذي لانهادن فيه وسبق إن قلنا الكلام لمن سبقه ليس تحاملا شخصيا وإنما من واقع حبنا لسيئون الكيان الذي نفتخر إن نكون من أعضائه ومنتسبيه.

× نعم عليه إن يعلم ومن يعمل معه إن سيئون ليس كأي ناد فهو كما أسلفنا مؤسسة رياضيه وثقافيه وتربوية واجتماعيه ينظر إليها باحترام وتقدير ولها من الانجازات والبطولات مالا يعجز القلم إن يسطره ، وبالتالي فان النادي يحتاج إلى كادر يعرف قيمة هذه النادي ويحترم تاريخه من خلال عمل واضح مبني على أسس وركائز صحيحة فالأمر لايقتصرعلى حضور فعاليه رياضيه أو استدعاء فريق من  الساحل أو تعليق لافته للفرق الشعبية تتصدر مبنى النادي الذي يوجد في سجلاته سجل ناصع بالبطولات وقائمة كبيره من الكوادر والكفاءات التي توالت على إدارته والتي لازال صدى ماعملته تحكيه لنا صالات المشاءات الرياضية  الداخلية والخارجية وملاعب الجمهورية إلى اليوم.

× في الجانب الأخر فان على مكتب الشباب والرياضة إن لاينضم إلى مقاعد المتفرجين ويقول (ماسيبي) هذا شان داخلي بقدر ماهو مشارك ومسئول فيما يحصل وعليه إن يقوم بدوره وإنقاذ سيئون وإصلاح بعض أخطائه أي المكتب ومنها قضية الاستلام والتسليم وإعلامنا بحقيقة  التقرير ومافيه ولماذا لم يكتمل الاستلام والتسليم وووو.. وغيرها من الأمور الفامضة التي لم تفهم إلى اليوم.

× أخيرا نقول ونهمس في إذن المحبين والمخلصين من كوادر هذه النادي إن يقتربوا وان يسهموا في عودة سيئون إلى وضعه الطبيعي باختيار أكفاء الكوادر لقيادة النادي إلى جانب من هو قادر على العطاء من الإدارة الحالية بقيادة رئيس النادي الأخ رشيد الذي نقدر تضحياته ودعمه للنادي غير إننا نريده إن يكون دعما يسهم في رقي نادينا إداريا وفنيا ويعيد لنادينا صولاته وجولاته ومكانته التي عرف بها  على مستوى المحافظة وعلى مستوى الوطن .

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet