اليمن الجديد
قبل 2 سنة, 3 شهر

 اليمن الجديد هو ذلك اليمن، الذي يحلم به كل مواطن يمني بسيط يريد العيش على ارضه في امان وسلام، ويحلم بحياة كريمة توفر للمجتمع حدا مقبولا من الرفاهية الاقتصادية، اليمن الجديد، هو ذلك الحلم الذي يتطلع اليه ابنائه للعيش في دولة النظام والقانون والعدالة الاجتماعية والحرية والكرامة الإنسانية، اليمن الجديد هو ذلك اليمن الذي يتوفر فيه لأبنائه واجياله القادمة خدمات تعليمية وصحية وغيرها من اشكال الخدمات الضرورية للمجتمعات المتقدمة، اليمن الحديد هو ذلك اليمن الذي لا يكون فيه اسيادا ولا عبيدا، لا شيخا ولا رعية، لا مستبدا فاجرا مستأثرا بكل خيرات البرية.

اليمن الجديد هو ذلك البلد الذي تتبدد فيه أوهام الولاية والخرافة والطغيان باسم الله والقران واهل البيت، وتتبدد فيه أوهام السلالة والطائفية والعنصرية والحق الإلهي والتفوق العرقي والكهنوتية والتخلف والسادية والنزعة الاجرامية، اليمن الجديد هو ذلك البلد الذي تتحطم فيه اغلال المشايخ وقيود العسكر المستبدين والطامعين بثروات البلاد من خلال اخضاع أهلها بالحديد والنار، اليمن الجديد هو ذلك البلد الذي رفعت شعاره سيدة المشاقر الأستاذة والزميلة العزيزة أروي عبده عثمان وزيرة الثقافة في كل مقال تنشره وتذيله بشعارها (دولة لا مليشيات، لا سيدي ولا شيخي سواء الدولة، دولة مدنية ومن قرح يقرح).

اليمن الجديد هو ذلك البلد الذي أتوقع ان يكون دولة اتحادية من ثلاثة ولايات او من ثلاثة أقاليم قابلة للحياة والتعايش السلمي من دون غطرسة، ولا استبداد، ولا إرهاب ولا سيدي ولا ديفدي ولا حق إلهي، ولا ولاية الا لمن اختاره الناس خادما لهم لا سيدا عليهم، دولة يكون خالية من الجماعات الاجرامية ومن فرق الموت الإرهابية الشيعية والسنية الداعشية والحالشية، دولة اتحادية مكونة من إقليم في الشمال تقوم سلطته على الانتخابات الحرة النزيه، بعيدا عن التهديد والترهيب والظلم الاجتماعي، وإقليم يضم تعز واب وما كان يعرف بالمحميات الجنوبية الغربية، تقوم سلطته على الانتخابات الحرة النزيهة برعاية دولية وإقليمية، وإقليم ما كان يعرف بالمحميات الشرقية، والذي يظم شبوة حضرموت المهرة وجزيرة سقطرة، تقوم سلطته على الانتخابات الحرة النزيهة برعاية دولية وإقليمية، ويكون هناك حكومة مركزية ديمقراطية تتشكل وفقا للدستور الاتحادي، تكون وظيفتها التمثيل الدبلوماسي لليمن الاتحادي مع العالم الخارجي.

اليمن الجديد هو ذلك البلد الاتحادي الذي تتحقق فيه أحلام وطموحات جميع أبنائه ويضمن المستقبل المشرق لأجياله القادمة، لأننا بهذه الطريقة قطعنا الطريق على الطغاة القرانين والمحتسبة الكهنوتيين وعلى المستبدين السلاليين، والديكتاتوريين العسكريين، اليمن الجديد هو ذلك الذي يجعل كل أبنائه راضين مرضيين في اختيار قيادتهم من أبناء مناطقهم، الذين يحبون الخير والسلام والأمان والرفاهية الاقتصادية للجميع، اليمن الجديد هو ذلك اليمن الذي يشعر فيه الحضرمي انه سيدا حرا عزيزا على ارضه وترابه في اقليمه الحضرمي وفي دولته الاتحادية اليمنية، اليمن الجديد هو الذي يمكن ابن تعز واب وعدن من التعبير عن نفسه دون الخوف من السيد والشيخ والقائد العسكري وغيرهم من المتسلطين.

اليمن الجديد هو الدولة الاتحادية المدنية العادلة، التي تتلاشى فيها قداسة السيد ونظريته الخرافية ولاية الفقيه المستوردة من حوزات قم الشيعية الكهنوتية المتخلفة، وسلطة الشيخ المتعجرف والمتخلف والمتغطرس الملتهم لكل ثروات البلاد بحجة الديوان والقبيلة وغيرها من العادات المتطفلة على ثروات الشعب اليمني المعذب المحروم، اليمن الجديد هو الدولة التي تتلاشى فيها سلطة نظرية اهل الحل والعقد بما تحويه من تسلط واستبداد واستهتار بحريات الشعب وقرارته، اليمن الجديد هو دولة النظام والقانون التي تتلاشى فيها سلطة العسكر وديكتاتوريتهم المصادرة لحقوق الشعب وحرياته والمستأثرة بخيراته وثرواته.

اليمن الجديد هو الدولة الاتحادية العادلة الديمقراطية، التي لا مكان فيها لميليشيات دينية طائفية كهنوتية سلالية متخلفة، ولا مكان فيها لعصابة عسكرية شخصية عائلية ذات ولاءات فردية وشخصية، ومجردة من كل الولاءات الوطنية والقيم الإنسانية، اليمن الجديد هو دولة النظام والقانون، دولة المجتمع المدني الحر، الدولة، التي يكون الحكم فيها للمثقف والاكاديمي والمحامي وغيرهم من شرائح المجتمع المدني، اليمن الجديد هو الذي يكون فيه للمرأة حصتها من المناصب القيادية في كل مفاصل الدولة ومؤسساتها من القمة الى القاعدة، اليمن الجديد هو دولة المجتمع المدني الديمقراطي السلمي الحر العادل.

دولة اتحادية مدنية ومن قرح يقرح، دولة لا مليشيات ولا عصابات، لا سيدي ولا شيخي سوى الدولة.

باحث وكاتب

[email protected]

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet