بلادهم مش بلادك!!!
قبل 2 سنة, 3 شهر

معاناه لا تنجح في التعبير عنها أي كلمة في قاموس اللغة العربية، بل هي قسوة لا تصفها الكلمات . انها ُتحس كالوجع في القلب، ُتذاق كالمرارة في اللسان، حين تجد نفسك فجأة يا " يمني" غريب في اليمن بلادك! تجد اوباش يدفعونك لتقف جانبا وتنتظر متى يرضى عنك الأوباش و يمنحونك جنسية هي جنسيتك اليمنية ، عبثا تصرخ في وجوههم انا يمني من قبلكم ! انا احب اليمن اكثر منكم ! انا يمني  و ارتباطي باليمن اقوى من ارتباطكم!

تشعر انك ابن اليمن الحقيقي الأصلي و يجيء هؤلاء المنتجات التايوان ليشككوا بكل قحة  في ولائك ، في وطنيتك ، انت ترى اليمن نظرة و الدنيا برمتها نظرة! ترى الكرة الأرضية طين و ترى اليمن وردة !  يتم عزلك عن المحيط... محيط الأوباش يعزلك ، تشعر انك خارج المحيط ، تشعر انك ابن اليمن الشرعي الوحيد و كل الأوباش مجرد  َكم لقيط. كل من حولك متخلف ، أمي ، رجعي ، متسخ ، سمج او وضيع! انت فعلا مختلف ، انت افضل. لكن اذا كانت الاغلبية الغالبة هم اللقطاء فهاجر و لوكنت ابن اليمن - او على الأقل - ارحل. نفسك لا تقبل الا نور الثقافة و العلم ، و لا تهدف الا للأدب و البراءة و الطهر في الأخلاق و الرقي في التعامل. انت مثقف ؟ اهرب حافي  ! انفذ بجلدك! سيأتيك الأوباش يدوسون دماغك بنعالهم ، و يهينونك بكل صفاقة.

*كل الناس في اليمن تخزن! اذا لم تخزن فأنت لست يمني. انت سخيف لأنك تعادي القات و عامل نفسك أنيق. كن يمنيا و خزن.

*كل اليمنيات يتنقبن ، فإذا لم تتنقبي فأنتِ حتما يا لست يمنية يا أمك عربية، أو أوروبية لكن حتما ليست يمنية. اليمنيات يتنقبن.

* كل الشعب يعشق علي عبدالله صالح. فإذا كنت لا تحبه او – لا قال الله و لا قدر – تكرهه فأنت إما مرتزق اوعميل. كيف يا حيوان لا تحب الزعيم؟!

* اذا كنت ترمي القمامة في سلة القمامة ، فأنت حتما لست يمني و لكن تحاول ان تتشبه بالفرنجة . الشعب اليمني يرمي القمامة في قارعة الطريق ، و يبصق القات على الرصيف ، و يحشر اصبعه في انفه ، ثم يدس القات في جوفه بنفس الاصبع! ينظف اذنه بمفتاح. و حضرتك جاي ترمي منديل مثني في سلة؟

*اذا كنت لا تعشق الهريش ، العصيد، السلتة ، و لا تأكلهن بأصابعك الخمس ، فأنت حيوان غريب لا يعرف الأخرين على ماذا يقتات!

* اذا كنت مغفل تقف في طابور ، دون ان تتشاجرمع احد، و لا تتدافع مع احد، و لا تجاهد لسرقة دور احد في الطابور فأنت أحمق ، لا تنتمي للشعب اليمني الحاذق.

* اذا كنت تسهر الليالي لتذاكر ، و تستعين بمدرسين خصوصيين ليعينوك على المواد التي أنت ضعيف فيها ، فأنت تلعب بالمال . اذهب يا حمار اشتري لك قات و ذاكر و احفظ مالك. انت تذاكر يا غبي ؟ انت لست من تعداد الشعب اليمني الخبير في الغش ، و المتخصص في البراشيم.

* اذا ذكرت يا عديم النخوة "اسم والدتك" فأنت حتما لست رجل.ما يذكر اسم أمه الا نذل. تذكرهم ان الله جل جلاله سينادينا يوم الحساب بأسماء أمهاتنا فيقل لك "هذاك الله" كأنما يقصد انه أدرى بالعيب. منتهى السفالة و الكفر.

* اذا كنت لا تملك سلاح، فأنت ساذج و مسكين او " طيب"! سوف تتعرض في يوم قريب أكيد لسطو مسلح و سيسرقون حتى ملابسك

* اذا كان صوتك خفيض، اذا كنت كثير التبسم، اذا  كنت تردد بكثرة " لو سمحت" ، " شكرا" ، " عفوا" ، "أسف" و " لو تكرمت" و"عذرا". فأنت محتاج أن يأخذك محبيك لأقرب مستشفى قبل ان تفقد آخر فص في دماغك!

* اذا كنت تشفق على المسكين ، ترحم الفقراء ، و تجالس الناس الفقراء فأنت " هيا  خلي الرمسسة تنفعك". انت انسان على نياتك اهبل ، و لست أحمر عين تصاحب الأثرياء الأقوياء الذين سينفعونك ، خزن معهم ، قرب لهم المداكي ، و قطف لهم قاتهم يا نذل! اما المسكين اتركه له الله ، و الله افضل!

اذا كنت يا قارئي فيك من كل ما سبق بعض او كل النقاط فصدقني – و لو تحزن – اليمن بلادهم و ليست بلادك. اليمن ليست الأرض و انما بأهلها يا شاطر. روح انت نام بدري و ذاكر ، خلي العلم ينفعك! و شهاداتك بلهن و اشرب ماهن  في التخزينة القادمة.  و ضع بدلا من المدكى الكتب و الدفاتر.

يا قارئي اذا كان فيك من النقاط السابقة بعض او كل النقاط ، ابحث لك عن بلد اوروبي يوقفونك في طابور على خيمة. اوقف و اخرس... ففي آخر الطابور ستجد من يعاملك كإنسان. انسى اليمن لأن كل من فيها يعاملك كحيوان! هاجر الى بلد اوروبي يعاملك بالقانون و الانسانية. لا بالسلاح و لا بالذراع و لا باللسان, قدم هجرة الى كندا او استراليا او السويد. فهم يناسبونك اكثر ، هم سيتقبلونك اكثر ، هم سيشبهونك اكثر.

- خنقتني العبرة يا ناس و انا اكتب –

لكن سأكتب أكثر!

لا بأس اذا كانت لغتهم ودينهم غير لغتك و غير دينك. فالابتسامة و حركة الأيدي لغة و الدين حب الخير و احترام الانسان,  ستكون بخير عند الأجانب. في مأمن. لن يهاجم احد بيتك لأنك كتبت. لن يعترض طريقك احد ليهددك بالقتل او بكسر فمك او بما هو اخطر. اذهب الى السويد او كندا او استراليا، هذا اصلا اذا قبلوا بك.

إياك يوم الرحيل ان تأسف أو تدمع ، لا يأسف " الانسان" على غابة. ودع اهلك، اصحابك و لا تخف ان بكيت كثيرا ، لن تموت دموعا ، و لم اسمع عمن مات من فراق احبابه.

لا تتحسر لا على بيتك و لا لقاءك بأصدقاءك. يلعن ابو بيت يتطاير حوله الجن ، و الله الغني عن اصدقاء في بلد كئيب. و الطقس الرائع الساحر؟.... في اوروبا ثلج و شمس و بحرايضا فلا تقهر

بيتك؟ البيت هو المكان الذي تحيا داخله بأمان ، فهل كنت آمن في بيتك؟

اما البيت فسيكون لك غيره ، و الأصدقاء سيكون لك من زرق العيون أصدقاء... اما الطقس فالثلج ايضا رائع.  اما طقس اليمن فقد لوثوه بالبارود ، و حرائق القمامة ، و رياح الفتنة فلا تتحسر عليه.

اذهب... و فارق اليمن! من فارق اليمن ما مات. و لا تلعن أحد ممن دفعونك لترك اليمن او لمغادرة بلادك. تعرف ليش؟

لأنك تركت بلادهم مش بلادك.

متابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet