الاصلاحيون مالهم و ما عليهم
قبل 3 سنة, 27 يوم

بمجرد أن يلقي احدهم تصريحا يكيل النقد  فيه كيلا للاصلاح يهرع الكثير لاستلقاف هذا النقد ويتناوله كثير من الاطراف فمن مؤيد ومبارك وباصم بالعشر على طهارة الناقد والمتهم للاصلاح وصدقه في كل ما قال وتناول نقده في كل وسائل التواصل بل والاضافة على قول الناقد والذي يخلص على أن الاصلاح هو شر البلية ولولاه لكانت اليمن سويسرا او ماليزيا. ..، ومدافع ومنافح يقف بكل ماأوتي من جوامع القوة والكلِمة يرد على منتقد الاصلاح ( ذاته ، طرحه) فلايرد الحجة بالحجة ولا المقالة بالمقالة وانما ردا متشنجا تغلبه العاطفة لا العقل ولايرى الا ان الاصلاح  لا يخطئ البته ... ، ومابين الفريقين كان لزاما الايضاح فيما يجب قوله في الاصلاحيين (بعضهم ) رموزا كانوا او اعضاء  لا في الاصلاح ذاته ..

*الاصلاحيون قدرهم أن ينالهم الاذى من الخلق والبلاء من الخالق.

*ان أخطأوا انهالت عليهم سكاكين الجزارين من كل مجزرة ومسلخ وإن اصابوا وانجزوا هرع اللصوص للتشكيك في انجازهم وسرقته

*يحاول الاصلاحيون ان يتعاونوا مع الآخرين بينما الآخرين يتعاونون عليهم

إن تكلموا ونصحوا وبينوا قالوا منافقين وان صمتوا قالوا جبناء

*ان تصدروا وقاوموا قالوا ارهابيين وان هربوا وهاجروا بجلودهم قالوا مرتزقة وخائنين

*ان انفردوا قالوا أنانيين وان تشاركوا قالوا انتهازيين

خلاصة الامر :

الاصلاحيون عرضوا منهجهم الى جانب مناهج غيرهم و طواعية لا اكراها وسلما لاحربا فكان منهجهم افضل من غيرهم وكان افضل معروض مقارنة بغيره ..

ينقصهم :

*عدم الشفافية في بعض الامور الهامة والحساسة وتوضييحها للعامة

* الحساسية نوعاما من النقد ومنابذة ناصحهم ومنتقدهم

* التباطؤ في اتخاذ القرارات الملحة والتباطؤ في تجديد الوسائل وتنويع الطرائق بمايتلاءم وتحقيق الغاية بما يراعي مقتضيات الحال والزمان والمكان.

*الاصلاحيون بشر لهم من الايجابيات وعليهم من السلبيات وليست سلبياتهم بالتي تبيح انتهاك حرماتهم واعراضهم واموالهم وتشريدهم وتفجير دورهم .

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet