وزارة الشباب والرياضة بنكهة حوثية
قبل 1 سنة, 8 شهر

وزير الشباب والرياضة في حكومة الحوثي يقول:

(قرية حدة  قدمت ٣٢ شهيد، حضرنا لتكريمهم وتكريم اسرهم وشهدنا معرض الصور ومعرض منتجات عوائل الشهداء).

مهمة هؤلاء هي الزج بالشباب في حروب عبثية لإستعادة حلم ضاع وولى. هدف هؤلاء الرقص والحياة على جثث الشباب والأطفال. مهمة هؤلاء شحن الشباب بخرافات طائفية لقتل المعارضين لهم، أوقتلهم بسلاح من عارضهم ومن ثم إستثمار جثثهم لتحشيد السذج المتبقيين للإنتقام وهكذا.

هكذا هو دآبهم منذ مئات السنين.

وزارة الشباب أُوجدت في كل دول العالم بغرض إستيعاب طاقات الشباب وتفجيرها في ساحات نافعة لهم، بدلاً عن ترك طاقاتهم وفراغ أوقاتهم تُهدر في ساحات مضرة بهم وبمجتمعاتهم.

هاهو وزير شباب ورياضة الحوثه يعُدل ويبدل في مهام الوزارة ويحول مهامها الى تحشيد الشباب والتفجير بهم أو تفجير أجسادهم في أوساط المجتمع اليمني. هاهو يتنقل من قرية إلى أخرى لحشد الشباب وإرسالهم الى ساحات التدريب القتالي، وإلى معسكرات التدريب على التلغيم والقنص والتنكيل وقتل اليمنيين.  هاهو يُسخر أموال النشئ والشباب لتحشيد وتسميم عقول الشباب وزجهم في ألعاب القتل والدمار. ويحيى بدرالدين الحوثي سيعزز النقص من وزارة التربية والتعليم!.

اليوم لم نعد نلوم إولئك المهووسين بالسلطة على جثث أبناء اليمن؛ لومنا على الرئيس السابق صالح وبعض قيادات المؤتمر ممن كنا نحسبهم يمنيين. ضيعتوا أنفسكم وأهلكم ومستقبل وطن، قبِل بكم حكاماً عليه لثلث قرن. حقدكم وجنونكم وشهوة إنتقامكم وضعكم في سلة الحوثي. سلة ماكان ينبغي حتى لشيطانكم التفكير بها. الوطن بريئ ممن أهان وقتل وشرد ونكل وأهدر ونهب وسرق وجرف وأهلك أبناءه ومقدراتهم. يوماً ما ستنالوا جزاءكم

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet