حشد السبعين
قبل 1 سنة, 7 شهر

تحية من الأعماق لأهلنا في صنعاء وفي كل ميدان تجمعوا فيه دعماً للسلم والسلام والحياة الكريمة. وتعساً لِمن يتاجر ويغامر ويستغل تجمعاتكم الشعبية السلمية ومعاناتكم وفقركم وحاجاتكم وقلة حيلتكم لأغراض سياسية شخصية طائفية.

حشد السبعين وحضور الرئيس السابق صالح وطريقة ترحيب الناس به له معنى واحد؛ هو أن المؤتمر الرقم الصعب والمؤثر في ميدان الإنقلاب وملعبه؛ وبالتالي فإن المنطق والعقل والواقع يشير إلى أنه رأس حربه فيما يجري لليمن اليوم من حرب ودمار ونهب لمؤسساته وتضييق على الناس.

الشيء الغير منطقي عندما نرى أن الحوثه تعمدوا الدفع بالمؤتمر الى الواجهة في المغرم وضيقوا على أنصاره في المغنم، فجَرّفوا كل قياداته  من مؤسسات الدولة وصبغوها بلون طائفي أجرب؛ وتجاهلوا حضوره الشعبي.

 لماذا رضي المؤتمر لنفسه الإقصاء والتهميش داخلياً وخارجياً  تاركاً المجال للحوثي؟ فعلى الأقل يظل المؤتمر صاحب خِبرة في الإدارة ولا يتعامل بمناطقية وطائفية وسلالية وبنفس إقصائي إستعلائي على أبناء اليمن كمليشيات الحوثي.

*سفير سابق

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet