أفلح المفلحي إن صدق
قبل 1 سنة, 4 شهر

يكاد يكون هناك اجماع على مجموعة من المطالب الملحة و العاجلة والتي وضعت على طاولة محافظ عدن / عبدالعزيز المفلحي والمعين مؤخرا بعد فشل المحافظ السابق عيدروس الزبيدي عن تحقيق أي مطلب من المطالب التالية :

* تحقيق المطلب الأمني كحاجة ملحة وضرورية

* اذابة جميع الفصائل المسلحة في بوتقة واحدة (القوات المسلحة والأمن)

* الظرب بيد من حديد على كل من يقلق السكينة العامة ويثير القلاقل والفتن

* إزالة نعرات الجاهلية و التخلف

* تقوية النسيج الاجتماعي وتمتينه

* تلبية المطالب العاجلة والملحة لساكني عدن

* تحويل الارقام والاحصائيات إلى منجزات نوعية وكمية ملموسة.

* تحويل عدن بالتدرج إلى انموذج يسود فيها النظام والقانون على الجميع دون استثناء

* توفير المناخات الملائمة للإستثمار وتشجيع ذلك

* تهيئة عدن لتكون الرافد والقناة التي تدعم تحرير المناطق والمحافظات من قبضة المليشيا وأداة وصل لربط المقاومة في المناطق المحيطة بقيادة الشرعية .

تلك كانت مجموعة من الحاجات الملحة على طاولة المحافظ المفلحي والتي عجز سلفه عن تحقيقها وليست مطالب مُعجزه وإنما مقتدره إذا ما أوتي المحافظ الصلاحيات والإمكانات المناسبة لذلك ومنح كافة أشكال الدعم ورُفعت جميع انواع التدخلات والوصايات الخارجية المؤثرة سلبا في الظروف الراهنة خلا ماكان تدخلا يؤدي إلى تحقيق تلك المطالب السالفة الذكر وبإشراف قيادة الشرعية .

يستطيع المحافظ المفلحي المضي بعدن وقيادتها بكل اقتدار وجدارة إذا ماتهيأت له كل الظروف والإمكانات وتعاون الجميع معه لكن كل تلك المطالب ورغم أي دعم لتحقيقها لن تتحقق إلا إذا ترجم أقواله إلى أفعال  واخلص في عمله ووضع  المصالح الضيقة( الحزبية - المناطقية - الفئوية - الجهوية - ....)  تحت قدميه ووضع  نصب عينه وفوق هامته المصلحة العليا ( الوطن والمواطن) وتحقيق أهم أهداف الشرعية بإعادة دولة النظام والقانون وإرساء دعائم الدولة المدينة القائمة على الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة ..

وفق الله المفلحي لما يحبه ويرضاه .. وأفلح الفلحي إن صدق

....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet