اللقاء الفضائي بين الحوثي و صالح
قبل 1 سنة, 8 يوم

اجتمعا على الرغم من أن  جبالا ووديانا وقيعانا تحول بينهما  عبر شاشة وفضاء مفتوح  وكل يحدث الآخر.. فقد تلاوما وتعاتبا وذكّر كل منهما الآخر بأفضاله وجمائله على الآخر لكن الحقيقة تقال فجمائل صالح للحوثي لايستطيع الحوثي أن يجاريها أو أن يردها له.

لقد ذكر صالحً الحوثي بماقدمه له من خدمات جليله وقال له: ألم تأتِ من صعده إلى صنعاء بِعَسي وحرسي وجمعٌ من مشائخ قبيلتي وممن أفضالي عليهم بكرة و أصيلا ؟ ألم أكن لك للخارج كفيلا وضمينا بأنك ستصل إلى صنعاء وكفى ؟ ألم أكن لك حليفا و شريكا وعونا ونصيرا ؟ ألم أسلمك اعتى حصون الجمهورية العسكريه ( القوات الخاصه و الحرس الجمهوري) في كل محافظه وفعلت بها مافعلت ؟ ألم أصدر أوامري لرموز حزبي وقياداته وأعضائه بأن يفسحوا لكم المقام والمكان في كل مؤسسات الدولة المدنيه والعسكريه فأحكمتم قبضتكم عليها وعليهم ؟

ثم أما بعد: ألم نتفق ونتعاهد على القضاء على عيال الأحمر فنقضتم عهدنا واحكمتم قبضتكم على حاشد ؟ ألم نتفق على عزل محمد حسن دماج وحميد القشيبي من عمران فنكثتم وأخذتم عمران بقضها وقضيضها ؟ ألم نقيل معكم ونسمر ونزمل ونخزن في شارع المطار ومداخل صنعاء في الصباحة و حزيز وحاصرنا صنعاء وقُلنا وادّعينا بأننا  سنسقط الجرعة فأسقطنا الدولة وأضفنا الجرعة تلو الجرعة... ألم نتفق على التخلص من صاحبنا علي محسن والفرقه وجامعة الإيمان وهاجمنا وحاصرنا معكم فقفزتم للقصر الجمهوري وأتيتم باللجان الثورية والرقابة والمشرفين ولم يكن هذا ضمن مخططنا..؟

ياعبدالملك:( احنا قلنا) نخنق الإصلاح يخلوا لنا وجه الحكم والسلطه واليوم [( جيت) تخنقني وتحاصرني وتلاحق كوادري من ( زوة لا زوة) عاد كان باقي ريمه حُميد شليتها... ]

ياعبدالملك اتفقنا نكون (ضط) العدوان و نرفع شعار صامطون و 900 يوم و انا معك وبعدك بحرسي و اعضاء حزبي و قبايلي من محافظه الى محافظه وفي كل شهر نفتتح مقبره ومعتقل للمرتزقة واليوم أصبح انصاري واعضاء حزبي مرتزقة عندك واصحابك يلاحقوهم ويختطفوهم و(يكسروا ايديهم وارجلهم ).

ياعبدالملك... أنا حليفك صالح وليس هادي حتى أهان وتحاولوا قتل إبني ورجال حزبي بل وتهينوهم بعد قتلهم و(تدسعوهم) بأقدامكم وتصرخون فوق جثثهم

ياعبدالملك (ذلحين) أنت معي أم عليّ ؟ جاوبني يا ابني !!

وفي عجاله سريعة يرد عبدالملك: يافندم ست حروب قمت بها  على آل البيت أنسيتها ؟ الشهيد القائد السيد حسين وقرآننا الناطق  قائد المسيره قتلته بعد أن أمّنته هل نسيت ؟ وهل تذكر اعلامك كيف ابتهج بقتالنا وقتل سيدنا وكنت تنادينا بالعصابة الكهنوتيه الرجعيه..هل مازلت ذاكرا ؟

يا فندم علي لقد صبرنا عليك فوق صبر أيوب وللصبر حد

يافندم علي: والله لو أديت الصرخة بعد كل أكل ومع كل نفس وعلقت شعارنا فوق جبينك ماصدقناك!!

انتهت المقابلة.. أوقفوا البث

..........

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet