شكرا نساء المؤتمر الشعبي العام
قبل 9 شهر, 11 يوم

* خطب رئيس الجمهورية هادي  وترحم على صالح  وعزا أسرته فقالوا : منافق

* ارسل نائب رئيس الجمهورية الفريق الأحمر  ومثله رئيس الوزراء برقية عزاء لنجل صالح العميد احمد  فوصموهما بالنفاق

* قدم الإصلاح كقيادة ومعه الكثير من أعضائه العزاء في صالح وترحموا عليه فقالوا عنهم منافقين

* الشيخ حميد الأحمر ايضا ارسل رسالة خاصة يعزي فيها أسرة صالح وعلى رأسها نجله العميد احمد فلم يسلم من نعته بالمنافق

* مجموعة من ( المفسبكين المنتفضين بالماوس واللمس مُفسفسين  و مفلسين ) استحضروا خلافات الماضي مع صالح وبنوا عليها حكما على كل من خالفه واختلف معه ثم عزاه أنه منافق

إذا كان من قدم العزاء منافقون فهل من ظلوا يصيحون)مالنا إلا علي ( ثم تخلوا عنه في ضيقه هم المؤمنون حقا

وهل من ظلوا يهتفون )بالروح بالدم نفديك يا علي (عقودا ثم مع اول قطرة دم سفكها الحوثيون انصرفوا عن صالح هم الأتقياء الأنقياء .

آلافٌ ممن أطعمهم صالح و ) خزّن( لهم قادة وشيوخ ورموز ووجهاء وعامة وخاصة من المؤتمر وغير المؤتمر في كل مناسبة وآخرها في اعتصامات التحرير كل هؤلاء تبخروا حين ارتفعت درجة حرارة الإرهاب السلالي.  فهل هؤلاء من عباد الرحمن

المثقفون والنخب والاعلاميون والكوادر التي كانت تتزاحم على بيت الزعيم ويستضيفهم في خيمته مرحبا ومثنيا عليهم ومقدما لهم المنح والعطايا كل أولئك ضاعوا حين انتشرت اول سحائب الاجرام العنصري فوق سماء الزعيم فهل هم ممن احسنوا عملا

كثيرون و كثيرون ممن ظلوا زمنا يمتدحون صالح ووطنيته وتحالفه مع الحوثيين ويشيدون بأنه تناسى الماضي مع العنصريين من اجل الوطن ودخل معهم خندق واحد (ضط العطوان) هؤلاء اليوم غابوا ثم بانوا فعابوا واتهموا الآخرين بالنفاق لأنهم قدموا التعازي لآل الصالح .

هؤلاء الذين يتهمون الشرعية وجميع مكوناتها بالنفاق يعجزون اليوم أن ينبسوا ببنت شفة حين تم الغدر بصالح من حليفه بينما بعض نساء حرائر  بصنعاء خرجن في وجه المليشيا الإماميةصنعن مالم يصنعه أولئك المتخندقون في خنادق سوء الظن ومتاريس الجُبن والعجز.

شكراء نساء المؤتمر الشعبي العام  وأفٍ لبقية الذكور .

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet