كيف تعامل الصحفيين والناشطين المستقلين مع انتفاضة صالح ـديسمبر؟
قبل 1 شهر, 7 يوم

بعد قرابة ثلاث سنوات من حرب وحصار بسبب دخول مليشيا الحوثى صنعاء وطرد الرئيس اليمني عبدربه هادي منصور وهروب بعض اعضاء من حزب الاصلاح بين السعودية وتركيا وقطر , وبعد تحالف بين الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومليشيا الحوثى استمر قرابة ثلاثة اعوام , تفكك الحلف اخيرا في نهاية شهر نوفمير, وتنفس كثير من الناشطين والصحفين المستقلين الصعداء الذين كانوا ينتظرون نهاية المليشيا الحوثية ولو هي على يد علي عبدالله صالح الذي وقفوا ضد سياسته سابقا بشراسة ,لكن الوقوف معه هذة المرة كان من مبدأ وطني ووحده وطنية من اجل عدوا واحد وهو الحوثى الذي جلب الحصار والحرب والجوع والفقر والوباء ومطاردة صحفيين واعلاميين واختطافهم. ولانهم راوا ايضا ان صالح لم يكن سيء بقدر مساويء الحوثى وخصوم صالح السياسين . فالثلاث السنوات الاخيرة عن عمر اليمن اظهرت صور عديدة قبيحة لخصوم صالح والحوثى .ولم يكن صالح معفي عن شراكته للحوثى , لكن اختلفت الاسباب لماذا صالح قام بذلك . .

ويوم السبت 2 ديسمبر , بعد ان اعلن علي عبدالله صالح انتفاضته , كانت ردود الافعال من ناشطين وصحفيين المستقلين عبر وسائل التواصل الاجتماعي الوقوف معه ضد مشروع الامامة. فضلا لثقتهم ان صالح الوحيد القادر على اخراج الحوثى اذا وقف الجميع معه من حزب الاصلاح والقبائل والجيش والتحالف , وهدا ما لم يحصل مع الاسف الشديد, حيث ترك لوحده يواجه بقوات بسيطة لم تستمر المعركة سوى يومان, وقتل في يوم الاحد 3 ديسمبر. فصالح كان خصم صعب لمن كانوا يريدون السلطة ومن كانوا السبب في اسقاطه في ثورة قبراير 2011 من اصلاح وحوثى ,ثوار قبراير. هؤلاء الخصوم السياسين كانوا يرجون ان لا ينجوا صالح عن مواجهته مع الحوثى حتى وان كان اخراج الحوثى بيد صالح , بل تمنوا ان تكون نهايته على ايديهم وهذا من قبل حزب الاصلاح وعلى رأسهم توكل كرمان صاحبة نوبل السلام التي لم تتوقف في منشوراتها في التحريض في القضاء على صالح. كانت تحرض الحوثين بان لا يتركوه فهو اصل الشرور وهو راس الافعي وكل شيء سيكون تمام التمام ,هذا ما جاء في احد منشورها في ليلة القبض على صالح 3 ديسمبر يوم الاحد ,وكانت نفس الليلة التي تم قتله او اعدامه .

المستقلون الصحفيون والناشطون لم يهمهم سوى الوطن ان ينجوا من قبصة الحوثى , ام الخصوم السياسيون لصالح فلهم حسابات سياسية و مصالح في السلطة لا يريدون ان يفقدوها في حال ان فاز صالح وقلب التوازن عليهم .

وكما يظهر في اخر تصريح لتوكل كرمان قناة سي ان ان وفي صحيفة وشنطن بوست الامريكية ان بموت صالح سيتاح الفرصة

للحوار مع الميشيا الحوثية ونزع السلاح , مما يوضح ان النبولية للسلام تقوم بتمرير سياسية قطرية لاشراك السلطة مع مليشيا حوثية قتلت واعتدت وانقلبت على الدولة . .

اليمن تمر بمرحلة اصعب من اي وقت اخر , خاصة مع قتل علي عبدالله صالح الذي كان يعتبر افضل الاسوأيي وافضل حليفي غير مؤذلج واصعب خصم. و الحوثى ليس خصم سهل وليست جماعة وانما مليشيا قد تمكنت في التخلل في اركان الدولة واستفادت من لعبة الخصوم السياسين اليمنين الذين لم يفكروا بمصير الوطن بحكمة وبولاء. فمشروع الحوثى هو مشروع امامي ديني ,يؤمن ان الحكم لال البيت وليس من السهل اختلاعه الا بتضامن كامل.

والخوف الان ,.هل ستمر اليمن بمرحلة تفكك اجتماعيا مناطقيا بين الهاشيمن وبقية اليمنين مع وجود الحوثى في السلطة

خاصة ان الاتهامات بدأت توجه لكل من هو هاشمي

........

متابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet