الراقصون على جثة صالح لعيون السيد
قبل 8 شهر, 29 يوم

كان يقسم انه بائع قات وجنده الحوثيون معهم بالقوة .. بينما لا تزال قناة المسيرة تنشر عنترياته بأنه " عيكاتل العطوان وبيدخل لا كصر الملك سلمان " ،المأساة ليس في بكائه بين يدي الجيش في الجوف بأنه بائع قات ، المأساة ان قناة مسيرته الكرآنية ، لم تحترمة ولا تزال تنشر صورته وعنترياته .. !! هذا المشهد يتكرر والصورة لا تكذب ، لكن يبدوا بأن النشوة التي تحدثها الشمة بهؤلاء تجعلهم في حالة هذيان وبمعزل عن الواقع ومناخيرهم فتحات كهوف.. يتم الضحك عليهم ، فيطلقون العنان لعنترياتهم ، المشكلة لا تكمن في الضحايا ، بل تسكن في الغباء الاعلامي المهرج الذي للأسف نقل صالح من عنترياته عن الصموط الى مذبحة الصماط !! كان صالح يستند لجيش من الاعلام المضلل الذي قاده الى القبر ، يبدو ان امواج الكذب ستسقط عبدالملك في ذات المصير الاسود .. فالجيش الوطني يقترب من متاريسه وكهوفه وخنادقه وازلامه ، بينما اعلامه يتحدث عن غزوات وفتوحات الرياض وعدن ومأرب ..

الخبر العاجل الذي بثته المسيرة ليلة امس الاول من تعز ، عن كميات كبيرة عثر عليها الحوثيون ، استعادوا دبابات ومدرعات ، طبعا هم عارفين بأن ابطال تعز ، المبروكة السلاح الثقيل الوحيد الذي يقاتلون به ، عدا روح كالجبال تسكن مقاتلين باسلحة الكلاشنكوف ، سلاحهم الايمان والحرية والكرامة الذي يسقط قادة المليشيات في قعر الهزيمة ويحيل الغزاة والبرابرة الى نعوش يومية تتدفق الى ذمار وصعدة والحديدة ..

مجند مع المليشيات من جحملية تعز ، غادر الخدعة المليشاوية ، وانتهى به الامر للكتابة في زوة بالفيس يكتب " ايربماتيكم قد نحنا بين جحر الحمار وانتم مازلتم بجيزان تعالوا افزعوا معنا في تعز يتقرصن الجيش في تعز كل صباح ومع كل غزوة ، خالد شاب متحوث قال انه ضحية عبده الجندي الذي جنده مع المليشيات ، قاتل لأجل الزعيم ، غير عبده الجندي شيفرته باتجاه المليشيا راقصا على دم كان ينعث من رأس صالح ، بينما اعتزل خالد الخدعة وهات يا تأيير للجندي .. " وووه عم عبده لكن فيك خير كنت اليوم رجال في قبر واحد مع صالح ، لكن الرجالة ماتت " كان عبده الجندي بعد اسبوع من مقتل صالح ، يضحك القتلة في صالة احتفال ، يتحدث بشفقة عن الانصار وتواضع محمد علي الحوثي ، وتعليقا على الصورة يقول خالد " وووعبده الفزعة فزعوا عينك قد نحنا نضرب بكل الاسلحة واصحاب حمود يدقدوا عارنا دقدقة الله يدقدق مشاقيفك انت والاريل حقك بسرعة يقلب !! .

في الحديدة مشائخ المؤتمر جف صليط ركبهم التي طالما جثت امام اقدام صالح !! ، من فرطة رجفة الركب هذه الايام ، انبطحوا عند اقدام السيد يتمسحون بركبه وييشيعون زعيمهم باللعنات .. يا خلق الله ، هاذول الاوادم متعودين يزورا انتخابات ويسوقوا الناس بألفين للانتخابات ومهرجانات التأييد ، لكن للقتال هذه ماهليش لو كان فيهم ذرة رجوله كانوا قاتلوا قتلة زعيمهم 3 عقود .. هذه المرة مافي انتخابات في جبهات يا مماسح اقصد يا مشايخ !! تساقون الى حتوفكم ، ايام الدلع راح وحروب العطوان والزعيم وبالدم والروح نفديك يا علي ، اليوم لا وجه سوى الموت في الجبهات ، ومن يرفض ، تهمته جاهزة عميل وخائن وداعشي وطابور خامس وسادس ، والى جهنم وبئس المصير تساقون كما كنتم تسوقون الناس للتطبيل والكذب بالمال ، اليوم تساقون لجبهات الموت بالمجان ، سبحانه من عدل بين العباد ، من سيرفض التوجه لجبهات مواجهة العطوان سيبصق على وجهه طفل من صعطة ويدق راسك برصاصة صيني ابو خمسين ريال ، بتهمة انه عميل للعطوان .

صور القحيم ، وعلي قشر ، وعلي فتيني غلاب والمجنون منصر عبد الله والشريم الاب والهيج والغبري وعطية وسهل والحكمي وقاسم بريه ، اشعر بالمأساة المفقوعة في صدورهم بعد النهاية المؤلمة لزعيمهم ، كما اشعر بحجم الخيانة وقلة المروءة والجفاء والغدر ، وقد شهد الجميع حفلة الزار التي رقصوا في قلب ظهيرة الحديدة على دم وجثة صالح ، يتحدثون عنه بالخيانة ويبترعون ويرقصون ويصرخون ويتبادلون الكلمات والنكت والضحكات والصرخات على دم من استنسخهم مشائخ ومسؤولين وبلاطجة انتخابات ودوائر ونواب ونوائب ورتب ورواتب ، بعد 3 عقود من التطبيل والنهيق والنعيق تحولوا الى كائنات هجينة موحولة بالخيانة حد النخاع ، طبعا لا تسألوني عن علي هندي والمعافا والحميري ووو فما على الخائف ملامة .. توقعوا هاذول يخونوا العوش والملح والزبادي وموائد القصر وشيكات الهبات ، وقرارات المناصب والتوصيات ووو معقول هناك من ينسى كل ذلك ويصير الكلب ارقى منه وفاء ؛ لهذه الدرجة الفائقة من الشر والتنكر للجميل صير بعض الناس ، ايعقل ان هناك من رقص على جثة صالح لأجل عيون السيد .. تبا للخونة .

تحياتي لكل مؤتمري حر وشريف رفض الانكسار ، ونفض غبار الذل ، وقرر ان يموت على الأقل .. على ما مات عليه صالح !! .

...

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet