الأخ د. أحمد عبيد بن دغر. رئيس مجلس الوزراء المحترم
قبل 8 شهر, 2 يوم

تحية طيبة وبعد

 قرأت الآن رسالتكم العاجلة حول إنقاذ الريال اليمني من الإنهيار؛ والجميع فعلاً يشاطركم القلق حول الموضوع.

برأيي وقبل مطالبة الأشقاء في الخليج بدعم البنك المركزي وقنواته المختلفة لإنعاش الريال؛ على الحكومة العمل على الأتي:

1. كشف مصير ما يقارب الترليون ريال من الفلوس التي تم طباعتها وإرسالها إلى عدن خلال الفترة الماضية.

2. تقييم عمل وزير المالية ومحافظ البنك المركزي خلال الفترة الماضية.

3. كشف إجمالي المبلغ الذي تم تحويله كمرتبات وصرفيات للمحافظات الشمالية.

4. الكشف عن إجراءات الحكومة حيال منع تهريب العملة الصعبة من مناطق سيطرة المليشيات الحوثية الإيرانية إلى خارج اليمن مروراً بمناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

دولة الرئيس:

¤. هناك شكوك حول تسرب وضياع وإهدار وإختفاء مليارات كثيرة من تلك الفلوس المطبوعة، وتهريبها إلى خارج اليمن بعد تحويلها إلى عملة أجنبية؛ مما أدى إلى إنعدام الدولار والريال السعودي من الأسواق؛ وبالتالي إنخفاض سعر الريال اليمني أمام تلك العملات.

¤. حسب مايشاع أن مايقارب 5% فقط من تلك الأموال المطبوعة تم صرفها على تعز وبعض موظفي مؤسسات الدولة في أمانة العاصمة صنعاء، وجزء بسيط تم صرفه في المحافظات الجنوبية والباقي ظل طريقه.

¤. هناك ملايين من الدولارات تقوم عصابات الحوثي بتهرببها من مناطق سيطرتها إلى خارج اليمن عبر مناطق سيطرة الشرعية من الأموال التي ينهبوها من المواطنين في الشمال.

¤. حتى نتمكن من مواجهة المشكلة؛ الواجب علينا معالجة أساسها وجذرها لا الإتجاه لمعالجة الإفرازات والنتائج؛ فمن العبث دعم وعاء مثقوب وبإدارة فاشلة.

 نحن في وضع مأساوي نتيجة إنقلاب الحوثي وكذلك ممارسات وفساد أطراف كثيرة داخل منظومة الشرعية، ولم يعدّ لدى الشعب اليمني وقت وجهد وحيل للإنتظار.

دولة الرئيس

أثق بقدراتك وأثٌمن كمواطن بسيط جهدك ونشاطك لإدارة أعمال الحكومة في ظل وضع منهار وركام يملئ المكان.

وفقكم الله لما فيه خير اليمن.

أخوكم/

عبدالوهاب طواف

..

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet