مع صاحب الكلمة الصادقة
قبل 7 شهر, 23 يوم

 صاحب الكلمة الصادقة والحكمة النابضة والقول الفصل هو معالي دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، الرجل الواعي والسياسي الحكيم والمدرك لكافة المخاطر التي تهدد اليمن سياسيا واقتصاديا وامنيا وعلى كافة المستويات الأخرى، لذلك لابد لنا من قول الحقيقية ودون خوف ان عدن اليوم تتعرض لمؤامرة كبرى لا تقل خطورة عن مؤامرة الحوثي وشعاراته الكاذبة في اسقاط الجرعة والفساد عام 2014م.

اليوم تواجه عدن وهي العاصمة المؤقتة لليمن كله سواء المحافظات المحررة او التي ما زالت تحت الاحتلال الحوثي الإيراني البغيض. في عام 2014م أعلنت طهران ان صنعاء أصبحت هي العاصمة العربية الرابعة التي تقع تحت سيطرتها، واليوم يسعى الفوضويون في عدن ومثيري الشغب الى الانقلاب على الحكومة الشرعية ليجعلوا من عدن قاعدة متقدمة للنفوذ الإيراني وليمكنوا طهران من ان تعلن ان عدن أصبحت العاصمة العربية الخامسة التي تقع تحت سيطرتها.

لا بد لنا اليوم ان نقف بكل حزم وقوة مع صاحب الكلمة الصادقة الذي يتعرض لحملة إعلامية ظالمة وغادرة وماكرة، خاصة وهو اليوم يتصدى للمؤامرة الإيرانية التدميرية الخبيثة، صاحب الكلمة الصادقة يتصدى اليوم لكل المؤامرات التي تريد تمزيق اليمن وتدمير اليمن وتقزيمه واقلاق الامن والسكينة واعاقة مشروع الدولة اليمنية الموحدة، ولذا يجب ان نقف الى جانبه ونقول للمصيب اصبت وللمخطئ أخطأت، وعلينا ان تذكر الأدوار التي قام بها والإنجازات التي حققها في ظرف يصعب على أي رجل عادي ان يعمل فيه.

اننا ندرك جيدا ويدرك الشرفاء والوطنيين والعقلاء النجاحات العملاقة التي حققها صاحب الكلمة الصادقة في إعادة الخدمات وبناء المؤسسات وانتظام المرتبات وأخيرا الإعلان العملاق عن الموازنة العامة للدولة، فضلا عن الخطط الرامية الى تصدير النفط والغاز لرفد الخزينة العامة للدولة وتدشين مشاريع التنمية الواعدة، تلك الخطط العملاقة هي التي اغاضت قوى الشر والفوضى والعبث وحركتها من جحورها لأنها لا تعيش الا على الفوضى وفي الفوضى والاقتتال والدماء والخراب.

ان لم نقف مع صاحب الكلمة الصادقة فان اليمن والوحدة والدولة مهددة بالفناء والتشظي والاضمحلال وهذا الامر لا يخدم اليمن واليمنيين جميعا جنوبيين وشماليين، كما انه لا يخدم دول التحالف العربي وعلى راسها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة التي تقاتل وتضحي في اليمن من اجل انقاذ اليمن واستعادته الى محيطه العربي وانتشاله من براثن المخطط الحوثي الإيراني الخبيث، ولذا يجب علينا ان ندرك انه لا بد من الوقوف والانحياز الى جانب اليمن وامنه واستقراره وسلامة أراضيه من خلال الوقوف الصادق الى جانب الرجل الصادق صاحب الكلمة الصادقة رئيس الحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر وفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي والتحالف العربي لدعم ومساندة الحكومة الشرعية.

....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet