الياموم (3)
قبل 9 شهر, 12 يوم

أنا من انا يا صديقي وقارئي

انا ياموم صغير فرخ ليمام اكبر ملك جناح له قوته فطار في عالم مجهول ما سيصادفه في حيوات عديدة بين التذكر والنسيان.

 ستعبر به سموات عجيبة ملونة ساحرة تدعوه للتحليق وتذكر مايشهده كحكايا،وحكاية تجر حكايةً.

مع …

نسمات الشروق كانت فيروز تدندن للجموع من الصيادين وهم يصارعون الموج ،لطلاب المدارس وهم يحتضنون حقائبهم المدرسية ويتقافزون في الحواري والشوارع في طريقهم الى مدارسهم ، ولعمال المتاجر ومزارعي الارض هم يغرسون مفارسهم في الارض لأنباتها:

أسوارة العروس مشغولة بالدهب

وانت مشغول بقلوب ياتراب الجنوب

لفيروز جنوبها ولي جنوبي ،في جنوب الجزيرة العربية"اليمن" ،جنوبي الجغرافي الذي أوجه وجهتي اليه بحنين للمسات نسيمه على وجهي، وفِي ثنايا كبدي ،واحشائي ،استنشقها بعمق حين تضيق السبل اخلقها. لأخلق بها .واتجدد وأحلق أحلق بعيدا في السديم الدافئ الجميل.

ومازالت فيروز تسرق مني كل الزمن وتدندن:

وبتولع حروب وبتنطفي حروب

وبتضلك حبيبي

ياتراب الجنوب

قلعة،بحر، وموج ،وزبد ابيض قطني، وقوارب، تمخر يم عميق.

ونحن نتحلق حول طاولتنا بفرحة لم نخبرها سابقا ويصرخ احد الأصدقاء بصوت غطى على صوت فيروز القادم من مكبرات الصوت:

يابلادي .......نحن أبناء واحفاد رجالك

سوف نحمي كل مابين يدينا من جلالك

أكملنا كجوقة واحدة مع صديقنا واعيننا تلمع بدموع الفرح وكان احدنا قد اتخذ من الطاولة طبلة يظبط إيقاعها على إيقاع أصواتنا

وتباطأت أصواتنا وكانا في رهبة قداس ونحن نردد

امتي ..امتي ..امنحيني البأس يامصدر بأسي......... والى......

وسيبقى نبض قلبي... يمنييييييا.......صمتت جوقتنا!

 

كانت الفرحة تعم النفوس لقد وقع اليمن وحدته ورجاؤه المؤمل منذ زمن .

الجنوب المتمدن الحر سيتوحد مع الشمال وستزال عقبات التنمية وتنقل التجارب التنموية وتتجاوب أصوات طلاب المدارس مع أصوات الحرية للوطن المكتمل .

انصرفنا الى بيوتنا وفِي نفس كل واحد منا الف سؤال وسؤال كيف سنخدم هذا الوطن ؟ وكيف سنشارك في النماء ونحن من كنّا نؤمن ان الجنوب المتمدن سينقل المشروع المدني الى الشمال المشيخي القبلي وكان أصدقاؤنا من الجنوب يؤمنون ان هذه الوحدة ستنهي دكتاتورية حزب كما امنا في الشمال انها ستنهي دكتاتورية فرد.

كنّا صغارحلمنا اكبر منا

كنّا صغاركياموم بدأ ريشه الغض بالبزوغ لايرى الا اللون السماوي من هذه القبة البعيدة

كناكصديقنا الياموم في عشه اعلى الشجرة ننظر بأمل للغيب القادم.ولفرح بريش اليوم الذي يبزغ وسيمكننا من الطيران والتحليق في العالم الرحب الواسع.

لم نعلم ان الوحدة ستهد اعشاشناوان الذئاب المتخمة ستزحف قبل الذئاب الجائعة لتنال فريستها بالتمزيق

تحولت فرحتنا ولحنناالقدسي الى غوغاء رحل يبحثون عن رجاء. تحولت امانينا كاماني بائع جوال يحمل بضاعته ومعها أمانيه يظن ان لها سوق ان لم يكن في هذه المدينة ففي الاخرى

لا الربح تحقق ولا الرحلة انتهت بالنتيجة المرجوة.

ألقول: بان "الأشجار تموت واقفة" قول غير صحيح فالاشجار تجف وتنحني وتسقط حين ينخرها عثث الرطوبة، وتآكلها دود الارض ،فيسقطها الهواء أرضا بكل سهولة .

وعادت أنغام فيروز لذهني وانا أفكر بكل ماكان وما هو حادث في اليمن، جنوبي الجغرافي الأحلى

ودندت معها بأمل

وياشعب الشعوب الاقوى من الحروب

بتبقى اذا بيبقى ياشعب الجنوب

وسيبقى جنوبي ..جنوب الجزيرة ..مهما حاولت دود الارض النخر فيه او تجمعت عليه الذئاب المسعورة.

..

 لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet