من الرابح من إنهاء مشاركة قطر في التحالف؟
قبل 7 شهر, 10 يوم

هبة عاصفه الحزم على اليمن وكمصطلح مناخي فإن العاصفة كوارث ولكن عاصفة التحالف بمفهومها الحربي والسياسي كان يقصد بها احلال الأمن باجتثاث الإنقلاب الذي تشارك فيه صالح مع الحوثي وإعادة الشرعيه للسلطه التي طُردت منها لكن الأيام أسفرت على أن العاصفة عاصفة.

شاركت قطر في التحالف ودون سابق انذار تم إنهاء مشاركتها و قيام جيرانها بحصارها ..فهل نجح التحالف في تحقيق أهدافه من العاصفه وهل خسرت قطر من إخراجها من التحالف ؟

بعيدا عن أسباب إنهاء مشاركة قطر في التحالف فهي ذات الأسباب المرتبطه بحصارها دونما برهان أو دليل وهي ذاتها الشروط التي أملتها دول الحصار لقطر لإنهاء حصارها لها إذا أنه لايوجد أي مبرر للحصار ولا لإنهاء مهامها من التحالف وعليه فليس هناك ما يستدعي تلك الإشتراطات لإنهاء الحصار لأن العملية برمتها باطلة ومبطلون من يقودونها.

عشرة أشهر منذ إنهاء التحالف لمهمة قطر وليس هناك ثمت انجاز سوى إخفاق وفشل للعاصفة وإن كان هناك نصر فهي انتصارات بالتقطير وبحسابات هندسية سياسية تحمل معها أطماعا لبعض دول التحالف.. فالإمارات تحرر السواحل والموانئ وتقتلع رجال المقاومة الشرفاء المشهود لهم بالنضال ومقارعة الإنقلاب لتغرس بدلا عنهم من أشواكها مليشيات دربتها للتمرد على الشرعية والخضوع لها تماما كما اقتلعت  أشجار سقطرى النادره واستبدلتها بمخلفات لها مألوفة لتتحكم بالجزيرة دونا عن الشرعية وتعطيل للموانئ وعرقلة للسلطات الشرعية.

في بقية الجبهات يظل الدعم من قبل التحالف مشروطا على الشرعية ورجال الجيش الوطني إذا أن أي انتكاسة للشرعية أو تقدم للحوثي ليس مرده ضعف رجال الجيش والمقاومه وإنما تحكم المملكه وابو ظبي بالمعركة الحربية وهما من يحددان ساعة الصفر ونوعية الدعم وزمانه ومكانه على الرغم من وجود تكتيكات عسكرية للجيش والمقاومة ناجعة ومعجلة بالحسم إلا أن ذلك يجد عرقلة وتحكما من قبل التحالف وتنفيذ أي خطه حربية مرهون بمزاجية التحالف بل إن أي  تجاوز من قبل الجيش والمقاومة بتنفيذ تلك الخطط يلاقى بالتهديد بقطع الدعم والظربات (الخاطئه) .

تتعالى الأصوات يوما بعد يوم بالتنديد  بتراخي وتباطؤ التحالف بالحسم وتحكمه في سلطات الشرعيه وتقييده لرموزها وتهميشها وبضرباته المتكرره للأبرياء  بينما استعراضات المليشيا المسلحة تجوب ميادين المحافظات نهارا جهارا وأمام عينَي التحالف ولايحرك ساكنا ومع كل ذلك الإخفاق تبرز أصوات قبيحة ترجع تلك الإخفاقات بأن قطر تدعم الإنقلابيين !! (ولعمري وعمرك ) ماسمعت حُمقا أكبر من هذا !! فأنّى لدولة مُحاصرة كقطر لتدعم دولة محاصرة كاليمن وحدودها مراقبة في الليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى؟؟ وإذا كانت قطر بهذا الحجم الهائل والقوة الخارقه والإمكانيات العالية فلِم التجني عليها وكان الاستفادة من إمكانياتها في إنهاء الإنقلاب أولى من اخراجها من التحالف .؟؟

إنه ومع حساب الأرباح والخسائر فليس ثمت رابح إلا قطر ويكفيها ربحا أنها لله ثم للتاريخ وللأجيال المتعاقبة فقد عصمها الله من دماء أبرياء قضوا نحبهم تحت صواريخ العاصفه وعصمها من أن تكون شريكة في الاستبداد بوطن مكلوم وعصمها من أن تكون مشاركة في قهر أمة أرهقها وآلمها إنتظار عاصفه لاهي حسمت أمرها ولا تركت هذه الأمه تختار مصيرها.

....

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet