الفيدرالية–الديمقراطية-بناء الدولة_ الاقتصاد_ والتنمية المستدامة..(2)..
قبل 5 شهر, 27 يوم

قبل أن أبدأ بتوضيح مفاهيم وتعريفات الفيدرالية فإننا سنبدأ بتعريف الكونفدرالية للتفريق بين المصطلحين.. وعند الحديث عن الفيدرالية سنسرد التعريفات ،ثم بعد ذلك يتم الاسقاط على يمننا الحبيب وتوجه نخبه بالاعتماد والاستئناس حيثما أمكننا ذلك بوثيقتين اساسيتين هما وثيقة مخرجات الحوار الوطني والوثيقة المصاغة بالاعتماد عليها وهي مسودة الدستور الجديد للدولة اليمنية القادمة .. سنتحدث عن معنى الكونفدرالية والفيدرالية ونشأتها والتفريق بين الفيدرالية ولكونفدرالية  ،ثم نتحدث عما يعتقد الناس في الفيدرالية ،وما يدور بخلد النخب ووثائقهم.. وذلكم على النحو الآتي:

لاتحاد الكونفدرالي : هو تجمع مجموعة من الدول المستقلة  التي تُفوض بموجب اتفاق مسبق بعض الصلاحيات لهيئة أو هيئات مشتركة لتنسيق سياساتها وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة أو كيانا .. وإلا أصبح شكلا آخرا يسمى بالفدرالية..؛ فالكونفدرالية: هي إذاً اتحاداً  بين دولتين أو أكثر من الدول المستقلة استقلالاً تاماً تتحد لأغراض محددة و مشتركة بهدف تحقيقها ، ويتمتع كل عضو فيها بشخصيةٍ مستقلة عن الأخرى وتديرها هيئات مشتركة.. وعلى ذلك فإن الكونفدرالية تقوم على احترام مبدأ السيادة الدولية لأعضائها؛ وهي في نظر القانون الدولي تتشكل عبر اتفاقية ولا تُعدّل إلا بموافقة كل أعضائها. ولا يوجد أي اتحاد كونفدرالي بين الدول حاليا.. أما الفيدرالية فهي باختصار صيغة متطورة للعلاقة بين الشعوب وهي تنظيم في إدارة الدولة. إذاً فــــ: الفدرالية : عبارة عن شكل من أشكال الحكم تكون السلطات فيه مقسمة دستورياً بين حكومة مركزية ووحدات حكومية أصغر ، ويكون كلا المستويين المذكورين من الحكومة معتمداً أحدهما على الآخر؛ وتتقاسمان السيادة في الدولة. أما ما يخص الأقاليم والولايات فهي تعتبر وحدات دستورية لكل منها نظامها الأساسي الذي يحدد سلطاتها التشريعية والتنفيذية والقضائية ،ويكون وضع الحكم منصوصا عليه في دستور الدولة بحيث لا يمكن تغييره بقرار أحادي من الحكومة المركزية، أو الانفصال من قبل الحكومات المصغرة....! ؛ والفيدرالية  تعني فيما تعنيه المشاركة السياسية والاجتماعية في السلطة، فهي نظام قانوني يقوم على اساس قواعد دستورية واضحة ، وهي نظام سياسي من شانه أن يقوم بين مقاطعتين أو اقليمين أو مجموعة مقاطعات وأقاليم، وهي كذلك نظام  حقوقي توفيقي أو توليفي لما هو متناقض بين المفاهيم ، أي بين الاستقلالية وبين الاندماج، وبين المركزية واللامركزية ،وبين التكامل والتجزئة، واذا نظرنا إلى فكرة الفيدرالية في ذاتها، وجدناها تقوم على اساس عنصرين متناقضين هما " الاستقلال الذاتي " " والاتحاد " وان الترابط بين هذين العنصرين بعلاقتهما المتبادلة والمتعارضة يشكل وحدة المفهوم الحقيقي للدولة الفيدرالية التي هي نتاج التوفيق بين رغبتين متعارضتين : تكون دولة واحدة من ناحية، والمحافظة على أكبر قدر من الاستقلال الذاتي للولايات الأعضاء من ناحية أخرى. كما  تعني الفيدرالية الاتحاد الاختياري أي التعايش المشترك بين الجميع  في أقاليم متعددة، و تعني أيضاً  الاتحاد الطوعي بين أقاليم تجمعهم أهداف مشتركة ومصير مشترك..

والحكم الفدرالي واسع الانتشار عالميا, و من بين أكبر دول العالم مساحة واصغرها تُحكم بشكل فدرالي (الارجنتين، كندا، استراليا، سويسرا، المكسيك، الولايات المتحدة الامريكية، المانيا، الهند، باكستان ،الاتحاد الروسي، ماليزيا، البوسنة والهرسك، جزر القمر، نيجريا، اثيوبيا، السودان، الامارات العربية المتحدة.. الخ.).وأقرب الدول لتطبيق هذا النظام الفدرالي على المستوى العربي هي دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة السودان والعراق.. أما على المستوى العالمي فهي الولايات المتحدة الأمريكية..

نختم ونقول : الرأي لا يفسد للود قضية ..انما فرضه بالقوة هو من نعارض ونقاوم ..وصوم مقبول.. ورمضان كريم على الجميع ..!