أمارة إيه الإشارات الإيجابية يا مستر مارتن غريفيث..؟!
قبل 2 شهر, 13 يوم

ما نسب من تصريح للمبعوث الأممي السيد / مارتن غريفيث ومضمونه " انه وجد إشارات إيجابية من أطراف الصراع للحل الأزمة اليمنية" ، ومن أنه ممتن كثيرا بلقائه بالسيد عبد الملك الحوثي .. ؛فما الذي أبداه عبد الملك ولم يقوله السيد مارتن في الاعلام، حتى يهرول مجلس الأمن للانعقاد بعد قليل وبشكل طارئ..؟!؛ بالنسبة لي شخصيا أرى أن الاشارات التي يرها السفير مارتن إيجابية هي فعلا  بالضد مما قيل له، فأدت إلى تفاءل المبعوث الدولي ..!؛أنا سأدلل على ما أقوله لأعزز رأئي الشخصي ، وأهم الاشارات السلبية التي أراها هي :

_ أنه لا يزال لدى المليشيات نزعات عدوانية انتقامية واستصغار لبعض المناطق اليمنية ،فتمارس فيها القتل ،النهب، المصادرة، وتفرض الإتاوات وتستبيح فيها كل شيء..!؛ فيكافئهم المبعوث الأممي بالامتنان والشكر ،هذه حريته الشخصية نحترمها ونقدرها ،لكننا نؤكد  وينبغي أن نقرر نحن وإياه أن فعله هذا !؛ ليس له أية علاقة بالمهنية والحياد وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن ..!؛

_ وتالياً أبدأ من أخر خبر يا مستر مارتن واسألك ..؟!؛ أليس ارسال الحوثة طائرة موجهة الى سماء عدن اشارة سلبية بالضد مما صرحت به؟؛ حيث اعلن عن إسقاط طائرة بدون طيار في سماء عدن بعد مغادرتك صنعاء بساعات وقبل انعقاد مجلس الأمن الدولي ايضا بساعات ..أنا اعتبرها  إشارة سلبية!؛ وأنت سعادة السفير أتعتبرها من الاشارات الإيجابية التي توصلت إليها واعلنتها اعلامياً أيها الدبلوماسي العملي والباحث عن صناع القرار..؟!؛

_ ألا ترى معي أن وقوفك مع الحوثة هو اشارة سلبية تجعلهم يتخندقون ويتشددون ؟؛أم أن الاشارات التي حصلت عليها توصلك للاستنتاج الى ان الطرفين قد انهكا ومستعدان للتقارب والتنازل ؛ ووجدت ذلك عند عبد السيد الملك بدرجة أكبر مما كنت تتوقع، ولذلك فأغدقت عليه بالتشكرات والامتنان!؛فماذا لو خدعت ولم ينفذ أي شيء مما وعدك به ؟؛فماذا أنت فاعل ؟؛ومن من القوى الدولية سيستجيب إليك بعد فوات الأوان..؟!

_ هل موافقتهم على التفاوض واقتسام السلطة في نظرك تعتبر من الاشارات الايجابية ؟؛طيب ..وماذا عن التضحيات والمعاناة التي قدمها هذا الشعب منذ سبع سنوات عجاف ،وعندما عينت استبشر اليمانيون خيرا بأنك ستأتي بعام يشعرهم بالأمان، ويشبعهم من الجوع ،لكنك يا سيد مارتن يبدو أنك تخليت عن مرجعيا تهم ولن تأتيهم بعام يغاثون فيه، وفيه يعصرون ،ويستريحون ،ويأمنون ،ويستلمون رواتبهم من غير خوف أو قلق أو تقسيط..!؛ بربك! أليس ما تقوم به وما تصرح فيه هو اشارة سلبية وليست ايجابية ..؟!؛

_ ألا ترى أن ما ينشر بإعلامهم هو اشارة سلبية بعكس ما تصرح به..؟؛ حيث أن أخر الأخبار الواردة والمنسوبة للسيد عبد الملك تقول أنه أبلغ انصاره بأنه أبلغك أنه لا يمكن تسليم الحديدة مهما كلفه هذا الأمر؛ وأنا بدوري أستطيع أن أقول لك بكل راحة ضمير أننا لسنا ممتنين لكل إشاراتك ،لأنها كلها سلبية وليست بحال إيجابية ولمصلحة الشعب اليمني ،إن كان اعلامهم هو الصادق وأنت المراوغ..!

_ فما هي الاشارات الايجابية وماذا أثمرت تحركاتك يا ترى..؟!؛بعد ثلاثة أيام مفاوضات ومحادثات ،فقط دعنا نتوقف عند هذا الزمن..!؛ ألم ترى وتسمع في الثلاثة الأيام التي خلت عن تعيينات ذات طابع سلالي ومخالف للدستور اليمني والقوانين ،ولكونها تصدر عن شخص  من غير ذي صفة و بالجملة لإحداث اختلال وظيفي في المؤسسات وفي تجريف واقصاء متعمد لكوادر الدولة الأكفاء؟؛ فهل تعتبر ما يتخذه المشاط اشارة من الاشارات الإيجابية..! ؛ أما أنا فاعتبرها سلبية حتى ولو انتزعت منهم أية موافقة لأن سياسة الأمر الواقع بعد ذلك ستستوعبهم جميعهم وهذه هي الكارثة على الدولة وبنائها في المستقبل ،وهذا لو تم ستكون قد جلبت لنا الكوارث وأسست الفساد والافساد انت وليس أحد غيرك ،وسيكون ذلك لو حدث ضربا لكل معايير التوظيف والتوصيف الوظيفي والكفاءة والخبرة ..!؛

_ألم ترى وتسمع أن رئاسة جامعة صنعاء مثلاً والمفروضة فرضا من أناس غير ذي صفة  قد اعتبرت أن الف وثلاثمائة استاذ وموظف منقطعين؟؛  يعني اماكنهم شاغرة للإحلال من اتباعهم أو ممن يناصرهم ؟؛ هل تعتبر هذه الاشارات هي اشارات ايجابية ايها المبعوث الشفاف والرشيد..!؛

 

_ ألم ترى وتسمع منع التداول بالعملة المطبوعة باسم الشعب اليمني ومصادرتها واستخدامها لشراء النفط لحسابهم؟؛ أتعتبر هذه اشارة ايجابية..؟! أم تنتظر منهم أن يصدروا عملة جديدة ؟؛ وستعتبر ذلك اشارة ايجابية !؛

_ ثم ألم ترى وتسمع عن فرض اتاوات على رجال الاعمال ؟؛ مما تسببوا بسبب باغلاق المحلات التجارية واسواق كبيرة ومولات متعددة  وحرموا المواطنين شراء حاجياتهم أو في ازدياد اسعارها؟؛ أتعتبر هذا علامة ايجابية..!؛

_ ثم ألم ترى وتسمع شروط اضافية على الحديدة بشأن اخلائها وادارتها؟؛وهي من أولوياتك كما اخبرت في تصريحاتك السابقة..!؛ أتعتبر ذلك اشارة ايجابية..!

 بربك! إذاً.. ماهي الاشارات الايجابية التي أنت ممتن لها؟؛ حدثنا عنها لعلنا نمتن لك ونثمن جهودك ايها المبعوث الماهر والخبير الساحر، وصاحب الاشارات المثمرة، أختم بالتنبيه لك فأقول : لو كنت ومنظمتك الدولية حريصون على الحديدة وابنائها ، لظهرت و طمأنت ابنائها وحفظتهم ببيوتهم من هذا النزوح وما يلاقونه من معاملات..!؛ فأين الأمم المتحدة منهم ومن استقبالهم باحترام وتقدير؟؛ إن كانت الأمم المتحدة يعنيها مسألة المواطن اليمني الذي بسببه قد اوقفت أنت تحرير الحديدة وايقاف القتال فيها ..!؛ فهل فعلا من أجلها وأجلهم  أيها السفير العابر؟؛ أم لأجندات وحسابات إقليمية ودولية معقدة أكبر من فهمنا نحن اليمنين ..!؛ سقت إليك  انطباعي الشخصي ،على أمل أن أرى تفاؤلك واشاراتك اجراء يمشي ويطبق وينفذ على الأرض .. !؛ بانتظار ذلك قريباً جداً كما اشرت في احد تصريحاتك على قرب التوصل لحلول شاملة..!؛ أو لتأخذ قسطك ونصيبك من لعنات شعبي وشعبك ..؛ إن أنت أخفقت ومكنت الانقلابين على رغبات وتطلعات الشعب اليمني ، وإن أنت ساومت أو فرطت في المبادئ والقيم التي تؤمن بها في بلدك..!!

..خميسكم مبارك أحبتي ..وجمعة مباركة مقدماً..!