هذا هو الرئيس الذي نحبه ونقدره ونحترمه..!
قبل 2 شهر, 13 يوم

عندما نكتب عن الرئيس ؛بما يوحي بالثقة من أنه رجل عظيم ، وصاحب القرارات الصعبة في الأوقات الصعبة ..!؛ وأنا من الأشخاص الذين يثقون بما يرسم ويخطط له الرئيس هادي للدولة الاتحادية الجديدة التي سيختم بها حياته بشرف وكبرياء له ولشعبه المتطلع للحرية والاستقرار والتنمية المستدامة؛ لهذا وحده فقط بين الفينة والأخرى نكتب عنه ،ليس من أجل  التقرب والتزلف أو منصب هنا أو هناك ،لأن المناصب بهذا التوقيت التي تمر به بلادنا وخلط الاوراق وتعدد القوى والمشارب التي ترغب بالمناصب ،هي في الحقيقة حرق وعذاب؛ وليست مغنم مهما حصل صاحبها على مزايا ومكاسب؛ لأن الفرص الحقيقية في هذا الوقت لا تتوفر للإبداع والانتاج وتقديم ما هو أفضل ..!

لقد قيل أن  الرئيس هادي قال في جلسة خاصة مع قيادات في الدولة "إن بقاءه في عدن وعلى تراب الوطن قرار سيادي وخيار نهائي لا نقاش فيه". وأضاف" إن ما بقي من العمر أقل مما ذهب والأزمات التي مرت عليه لن يأتي أسوأ منها وأتمنى أن اختم حياتي بموقف مشرف لي ولشعبي ."

كلام من ذهب ويسجل بأحرف من نور ؛بهذا الخطاب وبهذا الرئيس وبهذه الثقة والايمان سنحطم المستحيل وسنرى الدولة التي ننشدها ونتمناها والذي يسهر على التسريع من قدومها فخامة الرئيس المشير عبده ربه منصور هادي قائد التحرير ومؤسس الدولة الاتحادية الجديدة..!

نحن معك على هذا والله على ما نقول وكيل وشهيد..!