أوقفوا شلالات الدم
قبل 3 شهر, 19 يوم

إنها لعنة الحرب اللعينة التي اصابتنا فهاهي شلالات الدم تسفك يومياً علي مرأي ومسمع العالم .

كل الدماء المفسوكة بمنية وإن اختلفت المسميات الكل ينهش اجسادنا وخيرة شبابنا .

البكاء والعويل في كل بيت وحارة في ظل غياب وموت الضمير الإنساني للساسة ...ياللهول ماهذا الصمت الأممي وكانهم يرقصون علي أوتار حياتنا ويعزفون بشرايين قلوبنا لإماتتنا .

فهل من ضمير حي يوقف هذة الحرب القذرة التي أنهكت الارض والإنسان والحجر والشجر

لم يعد الحال علي ماكان عليه من سابق فهاهي الحرب دمرت كل شي في اليمن ناهيك عن البطالة وانهيار العملة الوطنية امام العملات الأجنبية فالدولار الْيَوْمَ تخطي خمسمائة وعشرة ريال للدولار الواحد في ظل انعدام الخدمات وانقطاع الرواتب لموظفي الدولة .

هناك كارثة حقيقية في اليمن فمن لم يمت بالحرب يموت جوعاً دون أن يحرك ساكنا أو ضميراً لدى الأطراف المتحاربة كيف لا وهي اجندة وتبعية لقوئ خارجية تديرها كالريمونت ليس لها هم غير السلطة والثروة ولو على جماجمنا جميعاً.

أين الدولة المدنية التي حلم بها شبابنا وتقنا لها جميعا .

ماهي الا ديكورات وكلمات مكتوبة علي الورق ومسجلة في الإذاعات والمحطات .

حاملي المباخر سابقاً هم نفسهم الْيَوْمَ ومن اجل مصالحهم وكراسيهم تحولوا بين ليلة وضحاها خاصةً من لديهم موهبة الخطابة والإقناع ...الخ.

فالجهل وحدة سبب تعاستنا وهاهو يولد فينا من جديد لسنوات قادمة ليست بالهينة .

اليمن تتمزق أيه الساسة واليمنيين يموتون وأنتم تمرحون وتأكلون وتحلمون فما أكلتة الحرب في ثلاث سنوات عجاف كفيلة بان تصحى ضمائركم وتعودوا لرشدكم وتعوا جميعكم بأن اليمن لكل اليمنيين ..

فهل من ضمير لإيقاف شلالات الدم ؟؟؟؟