باي باي حوثي
قبل 4 شهر, 25 يوم

 

 مما لا شك فيه ان الحديدة في هذه اللحظات تتنفس الصعداء وهي تشاهد ميليشيات الكهنوت الامامي الاجرامي الإيراني البغيض تنسحب من الموانئ الرئيسية في المدينة وهي تطأطئ رؤوسها الى الأسفل وتجر معها اذيال الخزي والعار والهزيمة والانكسار بكل معانيه السياسية والعسكرية على الرغم من ان تلك المليشيات لا تعي ولا تدرك أيا من تلك المفاهيم كونها عصابة لصوصية إجرامية جاءت كما قال فخامة الرئيس من غبار التاريخ او كما يقول اخرون من مزابل التاريخ العفنة.

أربع سنوات عجاف عاشها السكان في مدينة الحديدة تحت سيطرة وبطش وتنكيل المليشيات الإيرانية الحوثية العميلة اتسمت بالكهنوتية والديكتاتورية وتكميم الافواه والسطو والسرقة على كل الممتلكات العامة وجميع مصادر الدخل القومي التي كانت تمثل المصدر الوحيد لملايين المواطنين في مدينة الحديدة وما حولها، مما جعل مدينة الحديدة تتحول الى منطقة منكوبة من الناحية الإنسانية حيث انتشرت المجاعة على نطاق واسع واجتاحت الامراض الوبائية معظم ارجاء الحديدة ومنطقة تهامة وانعدمت الخدمات الأساسية بشكل كامل بعد ان سرقة المليشيات الحوثية كافة الموازنات التشغيلية لقطاعات الصحة والنظافة والكهرباء والتعليم وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى.

اليوم تنسحب المليشيات الحوثية من مدينة الحديدة وتنسحب معها كل الكوارث الإنسانية، حيث تنسحب مع تلك المليشيات الإيرانية الوحشية الهمجية كل الويلات والعذابات والمآسي الكبيرة التي تجرعها السكان في مدينة الحديدة وبقية المناطق الخاضعة للكهنوت الحوثي الإيراني الحاقد، فمع انسحاب تلك المليشيات تنسحب المجاعة والفقر والامراض الوبائية والبطالة والجهل والتخلف والغباء والخرافات والخزعبلات التي جلبتها تلك المليشيات الى عروس البحر الأحمر مدينة الحديدة.

تنسحب المليشيات الحوثية الإيرانية وهي ملطخة بكل أنواع العار والخزي والتوحش واللصوصية والاجرام، الذي سيلاحق تلك المليشيات عبر التاريخ، حيث لسان حال الحديديون يقول للمليشيات انسحبوا من مدينتنا غير مأسوف عليكم فنحن نعرف ويعرف العالم كله انكم ما انسحبتم من الحديدة عن طيب خاطر ولكن مرارة الهزيمة هي التي اجبرتكم على المغادرة والفضل كل الفضل يعود الى ابطال حراس الجمهورية والوية العمالقة الاشاوس واسود تهامة الشجعان الذين مرغوا انف المليشيات في وحل الحديدة، انسحبوا لتعود لنا مدينتا وحريتنا وكرامتنا وانسانيتنا وابتسامتنا التي سرقتموها من حياتنا، انسحبوا لتعود لنا لقمتنا التي انتزعتموها من افواهنا، انسحبوا لنعود الى بيوتنا التي شاردتمونا منها، انسحبوا ليعود أطفالنا الى مدارسهم يرددون تحية العلم " تحيا الجمهورية اليمنية".