يطلّ علينا عام جديد.. نأمل أن يحمل لنا السلام والأمن والأمان..!
قبل 11 شهر, 7 يوم

اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت وتعاليت ياذا الجلال والإكرام..؛

عام سيولي بسلبياته، وللأسف لم نلحظ  من إيجابيات له على معظم اليمنيين، وهم الذين لا يزالون يدفعون اثمان باهظة لحماقة أعداء الحياة، أعداء السلام، وأعداء الإنسان..، محبي الموت، القتل، التدمير والمتاجرة بكل  ما هو غالي وثمين، خصوصا دماء وكرامة المواطنين اليمنيين..!؛

السلام مشتق من اسمه تعالى السلام، والذي يتوسط اسمين جليلين عظيمين  هما القدوس الذي يسبقه والمؤمن الذي يليه..؛ فالقدوس هو المبارك وهو الطاهر، أي أن الله تعالى مبارك وطاهر عن كل دنس ، وقيل : تقدسه الملائكة الكرام وهو سبحانه الممدوح بالفضائل والمحاسن.. بمعنى أن السلام لا يتحقق على الشمول إلا إذ كنا للخير فاعلين، وللسلام منتجين، وللأحقاد والضغائن منظفين، وعقولنا وقلوبنا من كل الشرور والحسد والبغضاء مطهرين؛ ولن يحصل ذلك على مستوى وطننا  إلا عمت الفضائل وسادت المحاسن؛ وكذلك إذا أظهرنا الطهارة على أجسادنا وملابسنا وكل سلوكياتنا وتعاملاتنا..!؛ وهكذا فإن معنى المؤمن هو التصديق والأمن؛ فالطهارة تؤلد السلام، والسلام يولد الصدق ويترافق معه بالضرورة الأمن؛ ومن ثمّ سيسود السلام.!؛

اللهم يا سلام امنحنا السلام وبارك لنا فيه بعامنا الجديد القادم  وأعلي فيه  كلمة الحق والعدل والحكمة من قبل  حكامنا ونخبنا  واهدي الشرعية ومعارضيها إلى كلمة سواء لوقف الحرب وبناء ما دمرناه بأيدينا أو ما تخرب بسبب طيشنا وحماقتنا..!؛ اللهم أكرمنا بالسلام والأمن والآمان..  يا كريم.. اللهم اطعمنا من جوع وآمنا من خوف.. وعام جديد يعود عليكم بالخير انتم ومن تحبون؛ وعام جديد يحل فيه السلام والأمن على ربوع وطننا الحبيب.. والسلام..