.مالا نتمنه ولا نرتضيه للدكتور معين..!
قبل 6 شهر, 29 يوم

.. جاء في الأخبار أن اتفاقاً قد تمّ فعلاً  ما بين رئيس الوزراء ووزير المالية ومحافظ  البنك المركزي ،بموجبه  يتم صرف ٥٠% من الراتب شهرياً وذلك بصورة مؤقتة للجامعات التي لا تزال تحت سيطرة الانقلابين  وهي جامعة صنعاء، جامعة الحديدة، جامعة اب، جامعة ذمار، جامعة البيضاء، جامعة عمران ،وجامعة حجة ..نظرا للحالة الصعبة التي يعيشها اساتذة الجامعات بسبب انقطاع المرتبات لما يقرب من سنتين ونصف ؛ وكان قد وعد رئيس الوزراء خلال لقاء مندوبي نقابات اعضاء هيئة التدريس انه اول ما تتوفر ايرادات كافية من خلال بيع وتصدير النفط  كأهم مورد ورافد لخزينة الدولة  سيتم صرف المرتب كامل، والخمسون في المائة على اساس ان يبدا الصرف من بداية السنة المالية ٢٠١٩م..!؛

أقول:  لا أتمنى ولا أرتضي كمحب لدولة رئيس مجلس الوزراء أن أرى أن الشرعية في ظل حكومة الدكتور معين أن تصل كما وصل الحوثة بدفع رواتب الموظفين أنصاص..  هذا الأمر لا أتمنى البتة أن يحدث لأنه ينتقص من الوظيفية الأساسية للدولة تجاه موظفيها ،وبالتالي ينتقص من شرعيتها ، ولأنه إن طبق  سيكون وكأنه تقليد واقتداء  بما يفعله المنقلبون في العاصمة صنعاء، كلما اشتدت الأمور عليهم وكلما تغير مزاج الناس يقومون بصرف نصف راتب لتسكيت الناس..!؛ واتمنى بدلاً من هذا الاتفاق أن يُعاد جدولة رواتب منتسبي الجامعات ،ولا بأس من أن تدفع على دفعات، ولو بفترات..؛  يكون بذلك قد أعطي مبلغاً من المال يسدُّ احتياج المنتسب للجامعة ،و على أن يستمر دفع رواتب من قد تم تثبيتهم بحسب  كشوفات المالية بعدن كبقية الجامعات في المناطق المحررة ..؛وللعلم بأنه قد سبق وأن ارسلت بمذكرة إلى الاستاذ الدكتور معين فيها خلاصة لرواتب السبع الجامعات وبمبلغ لا يتعدى المليار وستمائة مليون  ريال اتمنى أن يعيد قراءاتها ، لأنها مزودة بخلاصة جدولية للجامعات السبع وان يقرأ حيثيات المذكرة ويستفيد منها ..بالغ التقدير والاحترام له على احساسه الكبير بأهمية وظيفة عضو هيئة التدريس، وبشعوره النبيل بحاجاتهم ومتطلباتهم ..وجمعة مباركة على الجميع،،،