الرئيس هادي واضافة القوة إلى القوة
قبل 3 شهر, 3 يوم

نجاح قوي وانجاز كبير حققه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، يتمثل في ارساء اهم السلطات عبر اظهار برلمان الدولة إلى حيز الوجود بعد استكمال كل ترتيباته وتوفر العدد الكافي لانعقاده ، والذي بدوره سيجعل الدولة الشرعية دولة مكتملة الاركان موجودة بكامل سلطاتها التنفيذية والقضائية والتشريعية والعسكرية.

 تستمد الدولة الشرعية قوتها كدولة قانونية من عاملين رئيسين .

الأول : من الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي الرئيس  الذي تسلم زمام السلطة بطريقة شرعية عبر انتخاب الشعب له في يوم 21 فبراير 2012 ، ومن خلال الرئيس الشرعي تتواجد شرعية الدولة عبر وجود وايجاد سلطة تنفيذية شرعية .

العامل الثاني : من السلطة التشريعية المتمثلة بالبرلمان الذي يمتلك شرعية الوجود من خلال انتخاب الشعب له عبر انتخابات برلمانية عامة عمت ربوع الوطن في تأريخ تحدد لاختيار هذه السلطة .

وفخامة الرئيس هادي عندما حقق هذا الانجاز  البرلماني لينطلق  لممارسة نشاطه واثبات وجوده ، فهو بهذا الانجاز قد اضاف القوة إلى القوة ، فأصبح هادي أقوى واصبحت الدولة الشرعية أقوى.

يعتبر انعقاد البرلمان في العاصمة المؤقتة عدن والديمومة بجلساته أمر في غاية الاهمية ، لما له من التأثير الايجابي على المستوى الداخلي والخارجي.

فعلى المستوى الداخلي تتوفر لديك السلطة التشريعية التي تشرعن القوانين بما يخدم وجود الدولة .

وعلى المستوى الخارجي فإن الدولة ذات البلد الديمقراطي التعددي تصبح ذات القوة من خلال تواجد سلطتها التشريعية وتصح ذات ثقل واحترام لدى المجتمع الدولي والاقليمي مما يضاعف نجاحها السياسي الخارجي ويعزز موقعها القانوني.

 هذا الانجاز الذي يعزز من قوة الدولة هو نعم  انجاز وطني نهنئ فيه الشعب ونبارك للوطن ونشكر الرئيس هادي