لهذا، أدعم الرئيس هادي
قبل 1 شهر, 29 يوم

لست ممن يستهويهم مدح الرؤساء والحكام .

لكنني أقولها وبصدق إنني أدعم فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية .

الحقيقة أن الرجل عمل كثيراً، منذ توليه مقاليد الأمور . واجه تحديات جمة حاول تجاوزها بنهجه التوافقي فكان مؤتمر الحوار الوطني الشامل ومخرجات المؤتمر وصياغة دستور اليمن الإتحادي . ترافق ذلك بإجماع دولي وتجاوب أممي غير معتاد ، ولازلت أتذكر عندما خاطب اليمنيين يوم إصدار وثيقة الحوار الوطني ، وقال " كان مؤتمر الحوار شعاع الأمل لمن لا أمل له  ".

لكن قوى الظلام كانت ترصد تلك الخطوات وتتحين الفرص للإنقضاض على السلطة خوفاً من القادم الذي سيسحب عنها جبروتها وطغيانها وحقها التاريخي الذي تدعيه  .  

أدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي الرئيس الشرعي ، بإعتباره إستثناء ، رجل تحمل المسئولية ولازال يتحملها بإقتدار في وقت عصيب وبصمت وصبر .

نعم أدعم فخامة الرئيس هادي لأنه الشخص البسيط المتواضع الذي لايحمل الضغينة لأحد ولا يكره أحد .

نعم أدعم فخامة الرئيس هادي كونه أول رئيس يمني يضرب بالطيران وهو في مقر إقامته في معاشيق ويخرج من ذلك سالماً منقذاً للوطن من الإنزلاق في أتون عبودية مجوسية لا يعلم إلا الله تبعاتها .

نعم أدعم فخامة رئيس الجمهورية المشير عبد ربه منصور هادي كونه تبنى قضية تحرير شعب من إحتلال حوثي سلالي إيراني سيعيد اليمن الى حكم القرون الوسطى .

نعم أدعم فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي لأنه حافظ على اليمن في محيطها الطبيعي وعزز اللحمة مع دول الجوار في تحالف لاينفك في الدفاع عن العقيدة و المصالح المشتركة .

أدعم فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية الذي يعمل وفق دبلوماسية القمة ، و يمثل اليمن في المحافل والمؤتمرات الدولية ، يبذل قصارى جهده ليبقى إسم اليمن مرفوعاً  ، هاهو اليوم في شرم الشيخ  يشارك في " القمة العربية - الأوروبية  " بمعية رؤساء دول وحكومات خمسين دولة عربية وأوروبية . يدعو لوقف التدخلات الإيرانية في اليمن ويؤكد على أهمية الشراكة العربية الأوروبية في مواجهة إيران ، ويؤكد على المرجعيات الثلاث للحل السلمي ، ويحمل هم المواطن طالباً دعم الدول العربية للحكومة اليمنية لتمكينها من إنقاذ المؤسسات المالية وتوفير الرواتب والخدمات والتصدي للمجاعة والإيفاء بإلتزامات إعادة الإعمار .

لهذا ، أدعم الرئيس هادي .