هكذا احتفلت بعيد الام(مع امي)
قبل 3 شهر, 27 يوم

عيد الأم أو يوم الأم (بالانجليزية: Mother's Day) هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، يحتفل به في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من المفكرين الغربيين والأوروبيين

بعد أن وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم يهملون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكروا الأبناء بأمهاتهم. لاحقا ....هكذا  هي فكرة عيد الام في العالم الغربي وبعض الدول الغير مسلمة

اما  فعندنا ولله الحمد

فقد انعم الله علينا بنعمة الاسلام 

وما تعلمناه وما حث عليه ديننا  بخصوص بر الوالدين

جعلنا نسبقهم بجعل كل ايام السنة  أعياد فيها نتسابق على بر الوالدين  حتى ان كثير مننا يحتفل بيوم عيد الام في 21مارس طالما ذلك  يخص الام

تلك الام التي اكرمني الله ان  احتفل بعيد الام وياها في اطهر بقاع الكون  حيث قبر الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم...نعم كنا بحوار رسول الله صلى الله عليه وسلم....كنت بصحبة ام عظيمة من جيل الزمن الجميل...وفي حواري معها اسمعوا  ما دار بيني وبينها بالامس

......

امي إشرايك اليوم نروح الرد سي مول...امي...وش تقول  كررت عليها فقالت يا ابني كلمني كلام افهمه...فقلت نروح سوق فخم التسوق فيه متعة الخ

فقالت ...فخامته لاهله ومرتاديه  اما انا فخلقت بدوية  لا أعرف اسواق  وسوقي بيتي  والفخامة عندي رؤية الغنم وسمر ووضح الابل

اليوم  الثاني كررت عليها فقالت انا جيت ازور بيت الله والرسول قاطعتها  فقلت نروح نزور فلان مريض  فقالت  اما مثل هذا فواجب

تربينا عليه يا ابني

في عيد الأم  حدثت امي عن الاسواق والبضائع والكماليات وغيره  فأبت ان تستمع لي او ان تحاول حتى فهم ما أحدثها به

حدثتها عن مريضنا فدعت له بالشفاء

وحثت على زيارته

حدثتها وخيرتها ان تعيش حيث لا ماء ينقطع ولا كهرباء  حيث العيش المحبب لدى الكثير  ....فقالت والله ان كل هذا  لا يسوى نوم ليلة  هني في صحاري شبوة  او جبال او إشعاب ابين  وان حر ووخز  نامس يرامص وجعار  لأفضل من السكن والعيش في الانتركنتنتال او الموفينبيك العمر كله....هذه  هي امي واعترف

اننا جيل لايسوى أقدام  هذا الجيل العظيم المتسامح والذي كان في  عهدهم العيش والجو غير وحتى كان الله في عهدهم الطيب لا يقطع الغيث عنهم  ولا يوكلهم لاحد....انهم جيل الزمن الجميل  الجيل العظيم الذي عاش معتمدا على النفس

جيل لا يعرف استرزاق رخيص او منظمات إغاثة  او او بقدرما كانوا  صناع

لتاريخ عظيم لوثه وافسده  من أتى بعدهم

لكنه سيفشل ان يلوث تاريخ عظيم  لاناسا عظام

فتحية لكل الامهات من جيل امي  ولا تحية لمن لأ يستحقها

فهل تستحقها امي