ثورة شعبية في عدن
قبل 1 شهر, 9 يوم

على ما يبدو ان الوضع في عدن يخطو خطوات نحو الثورة الشعبية التي اصبحت ضرورة لابد منها.

ولكن ضد من هذه الثورة ؟

أكيد انها ضد من هو سبب كل البلاء الذي يحدث في عدن .

ومن هو سبب ذلك البلاء ؟

المجلس الانتقالي القنوبي وما فيش غيره .

لو لم يكن هذا المجلس وشلته موجودين في عدن ، لكانت عدن منذ تحريرها قبل اربع سنوات إلى اليوم خطت خطوات جعلتها تتربع في القمة ولكانت نموذجية في كل المجالات بما تحمله هذه الكلمة من معنى.

نظرت عدن إلى سيئون وهي مزدهية كعروس عند احتضانها للبرلمان وقادة الدولة ، وتسائلت عن السبب الذي حرم عدن من تلك الميزة التي كانت اولى بها ،،، فكان الجواب انه ذلك المجلس المدبر الذي ادبر عدن من دبوره .

كل يوم واضرار هذا المجلس تزداد على عدن .

هو من عرقل الدولة فيها ليحرمها من كل الخدمات والانتقالة النوعية بالمشاريع ، بينما كان سبب زعزعة امنها واستقرارها .

وصل الحد لتشويه عدن والجنوب امام الرأي الخارجي ، وخلق مشاكل بين المملكة السعودية وعدن والجنوب وهو ما يعني الاتجاه نحو  عودة الجنوب وعدن لما كانت عليه قبل الوحدة في تعاملها مع الخليج وتعامل الخليج نحوها.

تعلم عدن ان الدولة الشرعية والرئيس هادي مشغولين بملفات اخرى كبيرة كالانقلاب وغيره ، ولذا تعذرهم في غض الطرف عن الانتقالي في هذا الطرف حتى لا يحمل الدولة فوق طاقتها ويصرفها عن مواصلة مسير التقدم في التحرير نحو صنعاء ، ولكن اصبحت عدن على قناعة تامة ان التخلص من الانتقالي هي مهمة ابناء عدن ولابد من ثورة شعبية وما هي إلا ساعات ويصبح عيدروس ومن معه داخل قفص المحاكمة الشعبية نتيجة ما اقترفوه بحق عدن طيلة هذه الفتره