إعلامي الشرعيه والانتقالي إعلام التضليل والتزييف.
قبل 1 شهر, 8 يوم

أعطني إعلاما كاذبا  أعطيك شعبا ليس واعيا"

الحرب الإعلامية أصبحت أشد فتكا من الحرب العسكرية التقليدية  فالحرب العسكرية ،تقتل الإنسان جسدا  وتهدم البنيان ، وتخرب الأوطان ،

والحرب الإعلامية ، تقتل الإنسان فكرا وعقلا وإحساسا ، وتبقيه جسدا لا روح فيه ولا ضمير ،

ما يصنعه الانتقالي والشرعيه في اليمن  من التضليل الإعلامي الكاذب والممنهج ، لم يصل إليه أي إعلام  حتى مليشيات الحوثي رغم جرائمهم وهم أعداء الطرفين الانتقالي والشرعيه إلا أنهم لم يصلو مثل كذب وتضليل وتززيف رفقاء النضال والحرب سابقا"

الأموال الضخمة التي تصرف للإعلاميين في الانتقالي والشرعيه كثيره جدآ هذا أن البعض منهم لديه رتب عسكريه فنشرو الكراهية والعداء والحقد بين ابناء الوطن الواحد

وسائل الإعلام خطيرة جدا على الوعي العام، فهي تمارس تضليل وعبث بالمحتوى وتوجيهه بطريقة ممنهجية لخدمة أهداف تنحرف عن المصلحه الوطنيه لمصلحة شخصيه أو عبثية تخريبية

اذا نظرنا إلى إعلام الانتقالي والشرعيه  فقد أصبحو أدوات رخيصة جدا زرعو الكراهية ونشرو المناطقيه والعنصريه

فالتطبيل والنفاق لا يستعيد وطن ولا يعيد لنا كرامتنا وعزتنا التي أصبحت مهانه ومرهونه بيد غيرنا .

فلايحتاج إلى هؤلاء المطلبلين والمنافقين إلا الفاسدين وناهبي الأموال واللصوص وللأسف نرى تزايد وازحام وطوابير طويله أمام الانتقالي والشرعيه لهؤلاء الإعلاميين والصحفيين هذا دليل أن الفاسدين من الطرفين في نمو وتزايد وان الحرب طويله ونحتاج إلى أبواق اعلاميه جديده لتعمل على توسيع وشرخ النسيج الاجتماعي وتلميع المرتزقة والكاذبين والتغظيه عن القتله والمجرمين وبياعين الضميرحتى يستمرالإعلاميين بالتغطية والتزييف الكاذب ليستمر تدمير الوطن ونهب ثرواته وتقسم أرضه .