فشل إعلام الشرعيه وخيانته الامانه واحداث عدن تفضح ضعفهم. .
قبل 1 شهر, 10 يوم

جميع القنوات والإعلاميين التابعه للشرعيه كانت خائنه للمهنه والشرف بالذات قناة عدن كأنها تابعه لدولة السويد خارج نطاق التغطيه وكأن  مايحدث في عدن لا شأن لهم.

إعلام الشرعيه بأكمله منتهي الصلاحية وضعيف وهزيل رغم الأموال والميزانية التي معهم وتصرف لهم لم يقدمو شي للشرعية بل اساؤ لها.

هل ينتظرون الأذن من اللجنه الخاصه حتى يتحركو متى يستشعرون انهم جبهة خاصه ومهمه وان الوطن يحتاج لكل خطوة إيجابية وتشجيع وعمل واهتمام ومتابعه

الإعلام والقنوات المحسوبه انها تتبع   للشرعيه تحت قيادة وزير فاشل لا يرتقي للمسؤلية وليس أهلا لهذه المسؤلية

إعلاميين و مذيعي ووكلاء ومستشارين

لم يقوموا بواجبهم المهني بل هناك من دعم الانقلاب في عدن والبعض من يطعن الشرعيه

مقارنة بااعلاميين وناشطي الحوثي والانتقالي تشاهدهم نشاط وحماس ونشر قضيتهم الباطل بشكل رهيب وقوي

لاحظنا إعلام وناشطين الانتقالي بأحداث عدن  كانو أكثر نشاط وحركه وعمل  وحضور في أحداث عدن بصراحه اثبتو قوتهم وتواصلهم في جميع الاتجاهات ونشر الأخبار والتفنن بها وقلب الحقائق

ناهيك عن إعلام الشرعيه المريض

الذي لم نشاهدهم بل غابو نهائيا عن المشهد

وكان ما يحدث في عدن هو حرب وانقلاب في مدغشقر

وزارة الإعلام تمتلك مستشارين ووكلاء وطاقم وإعلاميين أكثر من سكان دولة الامارات  ولكن لا تشاهدهم إلا كل نهاية شهر وهذا الراتب حرام يدخل عليهم في بطونهم لانهم خانو الامانه والشرف المهني

فساد وزارة الإعلام جعل قضية الوطن حقيره وضعيفه وليس لها معنى فتشو وابحثو عن موظفين وزارة الإعلام ستجدون العجب بل البعض منهم بدون قرار وبدون تعيين فقط لأنه مقرب من زعطان وفلتان أو لأنه مخبر ودبوووس

قنوات الشرعيه أصبحت مثل دكان الاسترزاق دعايه واعلانات ولا نعلم أي تذهب أموال تلك الإعلانات

أحداث عدن  كان الإعلاميين التابعين للانتقالي أكثر حضور في جميع التواصل والمشاهد

حتى القنوات الاماراتيه كأنها قنوات يمنيه تبث من داخل  عدن،،،،

للأسف هذه هي أحد فساد وفشل الشرعيه إعلام يقوده شخص ضعيف وموظفيها ليسو أهلا لها إلا من رحم الله طبعا استثني منهم الإعلامي الكبير جميل عز الدين

الذي كان له مواقف مشرفه وجريئة تجاه الوطن، ،،

نطالب فخامة  الرئيس ودولة رئيس الوزراء التصحيح والمحاسبة

 ويجب ان تكون الوزارة بقدر المسؤولية وحجم القضية الذي نحن في صددها

لازم من تصحيح مسار الاعلام الشرعي

سيكون هناك حملات اعلاميه قويه وهاشتاج قريبا بإذن الله مع كثير من الناشطين والإعلاميين الأحرار

لنشر وفضح وإظهار فساد الإعلام والقنوات التابع للشرعية وهي بحقيقة الأمر اصبحت ملكيه خاصه للوزير ومن معه من مدراء القنوات

عندما تتحرر عدن بإذن الله