المحاولات العبثية لتجزئة الوطن مصيرها الفشل
قبل 9 يوم, 7 ساعة

إن كل ما يجري في الساحة اليمنية من تحركات عبثية سياسية وعسكرية وهستريا إعلامية وبدعم إقليمي تعمل على تدمير مقومات الدولة اليمنية بهدف الوصول الى تجزأة الوطن سيكون مصيرها جميعا الفشل ليس لأن ذلك يتصادم مع ارادة الشعب اليمني الوحدوية بل ايضا يتعارض مع الإرادة الدولية ممثلة بمجلس الأمن والذي يؤكد في كل قراراته الخاصة بالحالة اليمنية بأن من مهام المجتمع  الدولي هو :

  الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره وسلامة أراضيه .

ورغم أن اليمن يخضع للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والذي يجيز لمجلس الامن اتخاذ اية تدابير يراها ضرورية لحفظ السلم والأمن الدوليين الا انه ووفقا لقراره رقم ( 2140 ) فبراير  2014م الذي وضع اليمن تحت طائلة الفصل السابع قد أكد وفي نص القرار :   

( التزامه الشديد بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية )..

   ولهذا نقول لمن يقامرون بمصالح الوطن العليا انهم يضعون انفسهم ليس فقط في مواجهة الشعب اليمني بل وفي مواجهة الأمة العربية والإسلامية وكل دول العالم وأنهم يضعون أنفسهم من حيث لا يعلمون تحت طائلة

الفصل السابع الذي يجيز ايضا للحكومة اليمنية ان تطلب من مجلس الأمن ووفقا لنفس القرار الدولي اتخاذ الإجراءات

الضرورية اللازمة لإيقاف كل تصرفاتهم المسيئة لسلامة الأراضي اليمنية والتعدي على سيادة الوطن وتهديد أمنه واستقراره . 

* برلماني وأستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء