2018/08/26
  • قيادي حوثي في مكة !!
  • سمعت كلاماً يتعلق بحل خلافات بين جانبين ، قال احدهم انتظروا فلان "القيادي الحوثي" حتى يأتي من خارج اليمن .

    ظننت انه في إيران ، فذهبت استفسر احدهم فقال لي : انه في مكة .

    استغربت وقلت له ماذا يفعل في مكة ؟

    رد عليّ : يحج فالرجل يحج كل عام .

    تفاجأت بهذا الرد لأن ذلك القيادي الحوثي اعرفه شخصياً اذ هو من طبقة الزنابيل ولكنه تحوث بقوة وعمل كقائد جبهة في احد المحافظات الشمالية السفلى ، لكنني لم اكن اعلم انه يحج كل عام ، اي انه منذ بداية الحرب بين الشرعية والتحالف وبين ميليشيات الحوثي وإيران ، وذلك القائد الحوثي يحج في سنوات الحرب .

    يذهب للحج ويعود بأمان ولم يتعرض لأي مضايقات ولم يُمنع من قبل احد من الشرعية التي يمر عن طريق المناطق التي يسيطر عليها ، أو المملكة العربية السعودية قائدة التحالف العربي التي تقع شعائر الحج داخل اراضيها .

    أليس هذا دليل على ان الحج مفتوح للجميع ولم تسيسه المملكة كما تدعي قطر وإيران ومن على شاكلتهما.

    تخيلوا لو كان الحج داخل اراضي قطر لا سمح الله ، مع ان مساحة قطر لا تأهل لأن تكون كلها تسع مليوني شخص ، ولكن هل ستتعامل قطر مع الحج كما تتعامل المملكة ؟

    صدقوني ان قطر ستستخدمه لما يصب مصلحتها السياسية وستفرض دعاء على كل حاج اللهم اجعل الناس يرون مساحة قطر كبيرة ولو كانت صغيرة ، واجعل كل الناس يصدقون قناة الجزيرة ولو كانت كاذبة ،ولن تسمح قطر بالحج إلا لشرائح تواليها .

    تخيلوا ايضاً لو كانت الكعبة في إيران مع ان إيران سيهدمون الكعبة لأنهم يعتقدون ان الحج في كربلاء وليس في مكة .

    ومع ذلك لو كانت الكعبة في إيران فإن إيران لن تتعامل كما تتعامل المملكة وتفتح الحج للجميع ، بل ستحصر ذلك على فئة معينة كالشيعة التابعة لإيران وتمنعه عن بقية المسلمين .

    اذا كانت إيران هدمت كل مساجد السنة داخل اراضيها ، فكيف ستسمح للمسلمين السنة وغيرهم ان يأتوا للحج لو كانت الكعبة في إيران.؟!

     

    تم طباعة هذه المقالة من موقع التغيير نت www.al-tagheer.com - رابط المقالة: http://al-tagheer.com.com/art36967.html