الربيعة وباعبود يدشنان قافلة مساعدات انسانية لمحافظة الحديدة
قبل 4 شهر, 25 يوم
2018-06-20ظ… الساعة 18:21

التغيير- صنعاء:

دشن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للاغاثة والاعمال الانسانية الدكتور عبدالله الربيعة،اليوم، ومعه نائب وزير الادارة المحلية عضو اللجنة العليا للإغاثة عبدالسلام باعبود،قافلة اغاثية برية مكونة من 45 قاطرة، تحمل على متنها مساعدات غذائية وطبية وايوائية لسكان محافظة الحديدة، ضمن عمليات الجسر الجوي والبري والبحري للمحافظة.

واوضح الربيعه ان القافلة تشتمل على 595 طناً و 142 كيلو غراماً من السلال الغذائية، و186 طناً و320 كيلو غراماً من التمور، و95 طناً من الأدوية، و48 طناً و400 كيلو غرام من المواد الإيوائية الخيام والبسط والبطانيات..مشيراً الى ان ذلك يأتي في ظل حرص المملكة لتقديم المساعدات الانسانية لكافة المحافظات اليمنية.

وأشاد نائب وزير الادارة المحلية، بالمواقف الكريمة والكبيرة للملكة العربية السعودية ومساندتها للحكومة الشرعية في كافة المجالات، وبالجهود الانسانية الكبيرة، لمركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية في تقديم الدعم الاغاثي والانساني لليمن في كافة القطاعات المرتبطة بحياة المواطنين.

وأوضح باعبود ان الحكومة وبجهود من دول التحالف وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، تسعى لتقديم كافة الخدمات لابناء الشعب اليمني، دون استثناء.. لافتا الى ان هذه المساعدات المقدمة لمحافظة الحديدة هي جزء من جهود الاشقاء للمحافظة التي تشهد حاليا عمليات عسكرية لتحريرها من مليشيا الحوثي الانقلابية، وجزء من عمليات الجسر الجوي والبري والبحري الذي دشنه التحالف بقيادة المملكة لمحافظة الحديدة، في اطار الدعم الاغاثي المستمر لكافة المحافظات اليمنية.

واكد باعبود ان هذه المساعدات محل تقدير وترحيب كبيرين من الحكومة والشعب اليمني، في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المحافظة..مثمناً حرص دول التحالف بقيادة المملكة، في ايصال الدعم الاغاثي السريع للمحافظات التي يتم تحريرها من المليشيا.

وقال باعبود " ان الحالة الانسانية تعد اولوية قصوى وتحضى بكل اهتمام الحكومة والتحالف العربي وانما تأتي هذه القوافل الإغاثية ترجمة عملية لذلك الحرص والإهتمام وبهدف مواجهة الحالة الإنسانية المزرية التي خلفها ثلاث سنوات من سيطرة المليشيا الإنقلابية الحوثية على الحديدة ومنيائها".

سبا