"الممثل" نيمار يقود البرازيل إلى عبور "جدار المكسيك"
قبل 2 شهر, 22 يوم
2018-07-02ظ… الساعة 19:23

التغيير- صنعاء:

افلت المنتخب البرازيلي من صدمات الكبار والمفاجآت غير السارة وتأهل عن جدارة إلى دور الثمانية ببطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم المقامة حاليا بروسيا بعدما تغلب على نظيره المكسيكي 2 - صفر يوم الاثنين على ملعب "كوسموس أرينا" بمدينة سامارا ضمن منافسات الدور الثاني (دور الستة عشر).

وحسم المنتخب البرازيلي، الأكثر تتويجا في تاريخ كأس العالم برصيد خمسة ألقاب، المباراة وبطاقة التأهل لصالحه، بهدفين سجلهما نيمار وروبرتو فيرمينو في الدقيقتين 51 و88.

ولحق المنتخب البرازيلي بذلك بمنتخبات فرنسا وأوروغواي وروسيا وكرواتيا إلى دور الثمانية بينما خرج منتخب المكسيك من الدور الثاني برفقة الأرجنتين والبرتغال وإسبانيا والدنمارك.

ويلتقي المنتخب البرازيلي في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل، الفائز من مباراة دور الستة عشر المقررة في وقت لاحق اليوم بين منتخبي بلجيكا واليابان على ملعب "روستوف أرينا".

وجاء الشوط الأول للمباراة في مجمله متكافئا بين الفريقين من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي حيث فرض المنتخب المكسيكي تفوقه لنحو 25 دقيقة ثم انتقلت الدفة لصالح البرازيل ، وصنع كل من الفريقين عددا من الفرص التهديفية التي كانت كفيلة بحسم المواجهة بشكل كبير مبكرا لكن تألق الحارسين وافتقاد الدقة في التصويب في بعض الأحيان حالا دون اهتزاز الشباك طوال 45 دقيقة.

وفي الشوط الثاني ، فرض المنتخب البرازيلي هيمنته بشكل كبير وتفوق في الجانب الدفاعي وكاد أن يحسم المباراة بعدد أكبر من الأهداف لولا تألق الحارس المكسيكي ، بينما بدا الإجهاد على عدد من عناصر الفريق المكسيكي وتراجعت الحدة الهجومية للفريق مقارنة بالشوط الأول ، ليسقط بثنائية أمام البرازيل ويودع البطولة من الدور الثاني.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وكانت الإثارة حاضرة منذ الثواني الأولى ، حيث صنع المنتخب المكسيكي أول فرصة تهديفية في الدقيقة الثانية وكاد أندريس جواردادو أن يهز الشباك لكن الحارس البرازيلي أليسون باكير تصدى للكرة وتعاون معه المدافع جواو ميراندا في إحباط المحاولة.

ورد المنتخب البرازيلي في الدقيقة الخامسة ، حيث تلقى نيمار تمريرة وسدد كرة صاروخية من خارج حدود منطقة الجزاء لكن الحارس المكسيكي جييرمو أوتشوا تصدى لها بصعوبة.

وفرض المنتخب المكسيكي تفوقه في الاستحواذ على الكرة والضغط الهجومي بحثا عن التقدم بهدف مبكر لكن الفريق البرازيلي رفع درجة حذره الدفاعي والرقابة خاصة على خافيير هيرنانديز وهيرفينج لوزانو.

وتوالت المحاولات الهجومية للمنتخب المكسيكي الذي أجبر نظيره البرازيلي على التراجع بكل عناصره للدفاع لدقائق ، ثم حاول راقصو السامبا كسر الحصار والتقدم للهجوم لكنه واجه معاناة في التعامل مع الهجمات المرتدة للفريق المكسيكي.

بعدها ، كشف المنتخب البرازيلي عن أنيابه الهجومية حيث شن هجمة خطيرة قادها نيمار في الدقيقة 25 ، لكن الحارس تصدى للكرة ببراعة.

وحاصر المنتخب البرازيلي منافسه داخل منطقة الجزاء لأكثر من دقيقة وتوالت التسديدات من نيمار وجابرييل جيسوس وكوتينيو لكن الدفاع المكسيكي تعاون مع الحارس بشكل كبير في الدفاع عن الشباك.

 

بعدها باتت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين وكانت محاولات المنتخب البرازيلي الأكثر خطورة حيث كادت أن تسفر عن هز الشباك لولا تألق الحارس أوتشوا الذي تصدى لأكثر من كرة من بينها كرة خطيرة من ويليان.

وحصل نيمار على ضربة حرة في الدقيقة 39 سدد منها كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم ، واستمر التفوق الهجومي للبرازيل في الدقائق المتبقية من الشوط الأول لكنها لم تسفر عن هز الشباك لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ودفع كارلوس أوزوريو المدير الفني لمنتخب المكسيك ، باللاعب ميجيل لايون بدلا من رافاييل ماركيز مع بداية الشوط الثاني.

وجاءت بداية الشوط الثاني مختلفة ، حيث استعرض المنتخب البرازيلي شراسته الهجومية منذ البداية وكاد أن يتقدم في الدقيقة 48 إثر مهارة رائعة من نيمار في المراوغة داخل منطقة الجزاء وتسديدة خطيرة من كوتينيو لكن الحارس أوتشوا تصدى للكرة ببراعة.

وواصل نيمار تألقه ليفتتح التسجيل للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 51 ، حيث قاد هجمة خطيرة ومرر الكرة إلى ويليان الذي توغل داخل منطقة الجزاء ثم أرسل عرضية دفع بها نيمار إلى داخل الشباك معلنا تقدم البرازيل.

حاول المنتخب المكسيكي الاحتفاظ بالهدوء وضغط بحثا عن التعادل السريع وقدم كل من خافيير هيرنانديز ولوزانو محاولة ، لكن دون جدوى.

وأجرى مدرب المكسيك تبديله الثاني في صفوف الفريق في الدقيقة 56 حيث أشرك جوناثان دوس سانتوس بدلا من إدسون ألفاريز.

وكاد باولينيو جونيور أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 59 حيث تلقى عرضية داخل منطقة الجزاء وسدد بقوة لكن الحارس تصدى للكرة ببراعة.

ورد المنتخب المكسيكي بهجمة خطيرة في الدقيقة 61 انتهت بتسديدة من كارلوس فيلا لكن الحارس البرازيلي تصدى للكرة بأطراف أصابعه.

كذلك أنقذ الحرس المكسيكي شباكه مجددا في الدقيقة 63 حيث سدد ويليان كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس تصدى لها وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.

وشن ويليان هجمة استعرض فيها مهارة فردية رائعة في الدقيقة 68 ثم مرر الكرة إلى نيمار الذي سددها زاحفة لكنها مرت بجوار القائم ، ثم رد المنتخب المكسيكي بهجمة بعدها بدقيقة واحدة لكن تياغو سيلفا أناب عن الحارس في التصدي للكرة.

وأجرى تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي تبديله الأول في صفوف الفريق في الدقيقة 80 حيث أشرك فيرناندينيو بدلا من باولينيو جونيور ، ثم أشرك روبرتو فيرمينو بدلا من فيليب كوتينيو في الدقيقة 86 .

وفي الدقيقة 88 ، تألق نيمار في التوغل داخل منطقة الجزاء ثم أرسل عرضية رائعة دفع بها البديل فيرمينو إلى داخل الشباك معلنا تقدم البرازيل 2 - صفر.

وفي الدقيقة 90 ، دفع تيتي باللاعب ماركوس كوريا بدلا من ويليان ، ولم تسفر الثواني المتبقية عن جديد لتنتهي المباراة بفوز البرازيل 2 - صفر وتأهلها إلى دور الثمانية.

نقلا عن العربية :المصدر: سامارا - د ب أ

الأكثر زيارة