زوارق بحرية تمنع الصيادين في "المهرة" من العمل..والمواطنون يحذرون
قبل 23 يوم, 3 ساعة
2018-08-28ظ… الساعة 22:34

التغيير- صنعاء:

كشفت مصادر محلية، في محافظة المهرة شرقي اليمن، عن قيام القوات السعودية، بإستخدام الزوارق البحرية، لمنع المواطنين الصيادين، من العمل. مؤكدين أنها قامت بإخراج أدوات العمل التابعة لهم وإتلافها.

وأكدت المصادر لــ"المهرة بوست"، "قيام القوات السعودية بمنع الصيادين من أبناء المهرة، بممارسة أعمالهم اليومية في مجال الصيد، في منطقة درفات، عن طريق استخدام الزوارق البحرية؛ بحجة أن تلك المناطق أصبحت عسكرية، بأوامر سعودية".

 وعبر عدد من الصيادين من أبناء المحافظة، عن استهجانهم لمثل هذه التصرفات والإستفزازات التي تقوم بها القوات السعودية، في المحافظة، واصفين تلك التصرفات بأنها "تهدف إلى محاربتهم في لقمة عيشهم، ومصدر رزقهم الوحيد، المعتمد على صيد الأسماك".

 مؤكدين أن تلك الحجج التي تقولها القوات السعودية، واهية وغير مبررة". وحذروا من استمرار القوات السعودية في تماديها بمحاربتهم في لقمة عيشهم واحتلال أراضيهم. مؤكدين: "أن ما يجري اليوم، هو تمادي للمليشيات والقوات السعودية علينا، في أراضينا، ولا زلنا نحكم لغة العقل؛ ولكن إن استنفذنا كل ذلك، فسنلجأ إلى خيارات أخرى، أحلها الشرع في الدفاع عن الارض والعرض". حسب وصفهم.

ومن جانبه، اعتبر عضو في لجنة متابعة تنفيد بنود الإتفاق الذي تم بين المعتصمين والجانب السعودي في يوليو الماضي، أن ما تقوم به القوات السعودية، إختراق سافر لبنود الإتفاق المبرم بين الطرفين". مؤكدا أن اللجنة عقدت الإجتماع اليوم الأثنين، وستبحث مع المكونات السياسية، والأمانه العامه للمجلس العام، ورئيس المجلس الشيخ عبدالله بن عيسى ال عفرار، كيفية التعامل مع هذه الخروقات". الجدير بالذكر ان القوات السعودية تعمل على إنشاء خمسة مواقع عسكرية في مديرية سيحوت، وذلك يالتزامن مع تحركها في عملية التحضيرات لمد الأنبوب النفطي إلى بحر العرب عبر محافظة المهرة.