مباحثات جنيف حول اليمن الجمعة واتهامات للحوثي بالعرقلة
قبل 2 شهر, 13 يوم
2018-09-06ظ… الساعة 17:00

التغيير- صنعاء:

أعلن مكتب المبعوث الأممي، مساء الأربعاء، أن بدء المباحثات اليمنية في جنيف سيكون الجمعة.

وقالت مصادر يمنية إن الهيئة العامة للأرصاد والطيران المدني أصدرت تصريحاً لانطلاق الطائرة التي تقل وفد الميليشيات من مطار صنعاء، داحضة بذلك دعاوى الحوثيين بأن تـأخير سفرهم إلى جنيف لحضور المشاورات كان بسبب عدم وصول طائرة لنقلهم، وعدم وجود تصاريح بذلك، فيما أكدت مصادر يمنية أن وفد الحوثيين يقدم حججاً واهية لتعطيل وإفشال المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة.

المصادر أشارت إلى أن وفد الحوثيين يضع اشتراطات جديدة قبل بدء المفاوضات وأن الوفد لن يصل في موعده المحدد وسيتأخر لأسباب غير معروفة.

من جانبه، نشر وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على حسابه في "تويتر" صورة تبين التصريح الممنوح لطائرة الأمم المتحدة المكلفة بنقل وفد مليشيات الحوثي الإيرانية لحضور مشاورات جنيف.

الإرياني اعتبر تبريرات الميليشيات الانقلابية تنفيذاً لإملاءات إيران وميليشيا حزب الله. وحمل الإرياني قادة الحوثيين المسؤولية المباشرة عما يترتب على ذلك من تبعات على كافة الأصعدة.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، قال الأربعاء، إن مشاورات جنيف قد تتأجل لبعض الوقت لكنها ستتم في نهاية الأمر، مضيفا أنه طلب مدة 3 أيام للمشاورات، ويتمنى ألا تمتد إلى 3 أشهر.

وأعرب غريفيث، خلال مؤتمر صحافي، عن أمله في إعادة إطلاق عملية سياسية تؤدي لحل النزاع في #اليمن، مؤكدا أنه يسعى لإعادة تفعيل عملية السلام وبناء الثقة بين الأطراف.

وأردف "لدينا فرصة لتحقيق تقدم باتجاه الحل في اليمن"، مشيرا إلى أن إطلاق سراح السجناء من بين أهم إجراءات بناء الثقة، وأنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في اليمن.

كما أعرب غريفيث عن أمله في عدم وقوع أي عمل عسكري استفزازي يعرقل مفاوضات جنيف، لافتا إلى أن وقف إطلاق النار ليس شرطا لبدء المشاورات.

القيادي الانقلابي فيصل أبو رأس، من جانبه، قال إن تأخير وفد الانقلابيين نتيجة استمرار المشاورات والتنسيق مع منسق المبعوث الأممي في صنعاء للحصول على مزيد من الضمانات، وإن المشاورات ربما تتأخر بضعة أيام، غير أن مكتب المبعوث الأممي قال إن لقاءات جنيف ستنطلق الجمعة أي بعد يوم واحد من موعدها المقرر مسبقاً.