الحديدة: كل البنات تختتم مشروع " مساعدات منقذة للحياة "
قبل 2 شهر, 8 يوم
2018-09-07ظ… الساعة 21:22

التغيير- صنعاء:

نظمت مؤسسة كل البنات للتنمية(AGF) يوم أمس الخميس بمديرية الزيدية بمحافظة الحديدة فعالية اختتام مشروع "مساعدات منقذه للحياة" الذي بدأ تنفيذه في يوليو من العام المنصرم بدعم من صندوق التمويل الإنساني (YHF) التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية (OCHA).

أفتتح الفعالية د.صلاح المسوري منسق المشروع بكلمة تضمنت شرح تفصيلي لأنشطة المشروع في قطاعاته المختلفة والذي بلغ عدد المستفيدين منه ما يقارب 37 الف شخص من المجتمع المضيف والنازحين.

وأضاف " أن هذه الفعالية جاءت بهدف اطلاع السلطة المحلية والجهات الرسمية ذات العلاقة، وأفراد المجتمع على ما تم تنفيذه من أنشطة المشروع، وأشار إلى أن المشروع ليس الأخير للمؤسسة في المديرية؛ وحالياً يجري العمل على تنفيذ مشاريع أخرى في عدة قطاعات".

من جانبه أشاد الأستاذ عبد الرحمن المنصب مدير مديرية الزيدية في كلمته التي ألقاها بالدور الإيجابي للمؤسسة في تخفيف المعاناة على المواطنين من خلال تقديم عدة خدمات، ومنها الخدمات الصحية للمواطنين في المديرية بالإضافة إلى فئة النازحين بالمديرية.  مضيفا أن المديرية لازالت تحتاج المزيد من مثل هذه المشاريع، خصوصا مع تزايد أعداد النازحين حيث تستقبل الزيدية 1200 أسرة نازحة، ومؤخرا تم نزوح 620 أسرة من مديرية الدريهمي وعدة مديرات بمحافظة الحديدة.

في ختام الفعالية تم تكريم مؤسسة كل البنات للتنمية من قبل مكتب الصحة بالمديرية، وإدارة مستشفى الزيدية الريفي، وجمعية تنمية المرأة الريفية وجمعية المشاهير  ، وإدارة مشروع مياه محل رحمة، كما قام فريق المؤسسة بتكريم الكادر الصحي العامل بمستشفى الزيدية الريفي.

 

حضر الفعالية مدير عام مديرية الزيدية الأستاذ عبدالرحمن المنصب وأمين عام المجلس المحلي ، ومدير مكتب الصحة بالمديرية د.محمد جيلان ، ومدير الهيئة الوطنية بالمديرية، وفريق العمل بالمؤسسة ، بالإضافة إلى حضور وجهاء ومشايخ وعدد من المواطنين بالمديرية .

يذكر أن مشروع "مساعدات منقذة للحياة" هو تدخل أنساني متكامل ومتعدد القطاعات، وأستهدف كلاً من النازحين والمجتمعات المضيفة في مديرية الزيدية بمحافظة الحديدة. ويشتمل المشروع على أربعة قطاعات: قطاع المياه والاصحاح البيئي، قطاع الصحة والتغذية، قطاع المأوى، وقطاع الحماية.