«التحالف» يدمّر عربة صواريخ ورادارات حوثية في صعدة
قبل 2 شهر, 6 يوم
2018-09-09ظ… الساعة 14:53

التغيير- صنعاء:

دمرت طائرات تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس، عربة صواريخ باليستية تابعة لميليشيا الانقلاب الحوثية المدعومة من إيران في منطقة العمشية بمديرية الصفراء بمحافظة صعدة اليمنية.

وقال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن)، إنه تم تحديد موقع عربة صواريخ باليستية في منطقة العمشية بمديرية الصفراء بمحافظة صعدة، وبعد تمرير إحداثيات الموقع، تم فجر أمس استهداف العربة وتدميرها.

وأضاف أن طائرات تحالف دعم الشرعية دمرت كذلك موقع رادارات تابعاً للميليشيا الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران كانت تعمل على متابعة طائرات قوات التحالف في جبل عنم بمديرية سحار بمحافظة صعدة.

وقال إنه تم تحديد موقع الرادارات في جبل عنم، وبعد تحديد الموقع، تم يوم الجمعة استهداف الرادارات وتدميرها ومقتل عدد من الخبراء الموجودين في الموقع.

وأحبطت قوات التشكيل البحري للمنطقة العسكرية الخامسة استهدافاً جديداً للملاحة الدولية بواسطة زورق مفخخ سيرته الميليشيات الحوثية بمحافظة حجة (شمال غربي اليمن).

وقالت المنطقة العسكرية الخامسة في بيان لها، نشرته على صفحتها الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «قوات التشكيل البحري التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة، عثرت الجمعة، على زورق عائم مفخخ بالقرب من جزيرة الفشت الآهلة بالسكان شمال غربي محافظة حجة».

وذكر البيان، نقلاً عن مصدر عسكري بالتشكيل البحري، أن «الزورق المفخخ يتم التحكم به عن بعد عبر جهاز جي بي إس ويحمل على متنه مواد شديدة الانفجار مثبتة داخل صناديق خشبية موزعة في أجزاء الزورق»، وأن «إحدى دوريات التشكيل البحري عثرت عليه، فيما تم التعامل معه بواسطة الهندسة العسكرية التابعة للتشكيل ومساعدة خبراء في البحرية الملكية السعودية».

وحذر المصدر «من هذه الوسائل الإجرامية التي تستخدمها الميليشيات المتمردة في استهداف حياة الصيادين وسكان الجزر البحرية، وكذا خط الملاحة الدولية»، داعياً المجتمع الدولي إلى «تحمل مسؤولياته تجاه هذه الميليشيات الإرهابية التي تعرض حياة المدنيين للخطر وتهدد خط الملاحة الدولي في البحر الأحمر بكل الطرق والوسائل الإجرامية».

جاء ذلك في الوقت الذي أحرزت فيه قوات الجيش الوطني بإسناد من تحالف دعم الشرعية، تقدماً جديداً شمال غربي محافظة الجوف (شمالاً)، وحررت عدداً من الجبال والمناطق في منطقة وادي سبلة بمديرية خب والشعف، بعد معارك عنيفة، علاوة على إحكام السيطرة على الانقلابيين في وادي خب.

وطبقاً لمصدر عسكري ميداني، نقل عنه موقع الجيش، فقد أكد أن «قوات الجيش مسنودة بقوات تحالف دعم الشرعية، حررت قرية يعارة وعدداً من الجبال والمناطق المحيطة بها في منطقة وادي سبلة بمديرية خب والشعف، عقب معارك ضارية خاضتها مع ميليشيا الحوثي الانقلابية».

وقال إن «قوات الجيش أحكمت الحصار على الميليشيا في وادي خب وقطعت كل خطوط الإمداد إليها». وأوضح أن «طيران الأباتشي التابع للتحالف ساند قوات الجيش في العمليات وقصف مواقع وتعزيزات الميليشيا التي تكبدت عشرات القتلى والجرحى في صفوفها، علاوة على تدمير عدد من آلياتها القتالية».

وفي البيضاء وسط اليمن، أفشلت قوات الجيش الوطني محاولة تقدم لميليشيات الانقلاب إلى مواقعها في منطقة فضحة بمديرية الملاجم، ما أسفر عن تجدد المواجهات وسقوط قتلى وجرحى من صفوف الانقلابيين، علاوة على تدمير آليات قتالية بمواجهات مع الجيش وغارات مقاتلات تحالف دعم الشرعية.

ونقل المركز الإعلامي للجيش الوطني عن القيادي الميداني في جبهة الملاجم العقيد أحمد بحيبح، أن «طيران التحالف استهدف طقمين كانا يحملان تعزيزات للميليشيات الحوثية في مفرق البياض بجبهة الملاجم محافظة البيضاء، وأسفرت الغارات عن تدميرها ومصرع جميع من كانوا على متنها». وأوضح أن «دبابة الجيش الوطني دمّرت طقماً يحمل مدفعية تابعة للميليشيات ومصرع جميع طاقمها بالمنطقة ذاتها».