مقتل قيادات ميدانية في صفوف الحوثيين بالضالع
قبل 2 شهر, 7 يوم
2019-05-14ظ… الساعة 02:17

التغيير- صنعاء:

أفادت مصادر عسكرية بأن الميليشيات الحوثية تكبدت خسائر كبيرة طالت عدداً من قياداتها الميدانية في المعارك الدائرة في جبهة قعطبة بمحافظة الضالع الجنوبية.

وأكد مصدر عسكري أن «المعارك تجددت، خلال الساعات الماضية في منطقة حجر بمديرية الضالع، عقب تصدي قوات الجيش الوطني لمحاولة تسلل عناصر انقلابية إلى مواقعهم والتقدم إلى قرية حبيل السلامة وعدد من القرى المجاورة، في محاولة منها للوصول إلى المناطق القريبة من قعطبة وتضييق الخناق على قوات الجيش والمقاومة في قعطبة التي تشهد معارك عنيفة منذ أيام، كون المنطقة يمر عبرها الخط الرئيس الرابط بين مديريتي الضالع وقعطبة». وقال إن «مقاتلات تحالف دعم الشرعية ساندت الجيش في التصدي للهجوم الحوثي وشنت غارات جوية مركزة ومباشرة على مواقع وتجمعات وتعزيزات الميليشيات غرب قعطبة ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير عدد من الآليات العسكرية». وأعلن الجيش الوطني مقتل 40 عنصراً من الميليشيات وإصابة آخرين في أطراف جنوب مديرية قعطبة، شمال الضالع.

وذكر الجيش الوطني عبر موقعه الإلكتروني «سبتمبر.نت» أن «المواجهات اندلعت بين قوات الجيش والميليشيات في الأطراف الجنوبية لمديرية قعطبة وامتدت إلى أسفل نقيل الشيم جنوبي منطقة مريس، شمالاً، ومنطقة حمران السادة شمالي مديرية قعطبة، والدائري الغربي بمنطقة العبارى». وتابع أن «قوات الجيش قصفت مواقع الميليشيات في منطقة حمران السادة، ودار السقمة، ومعزوب عامر، شمالي وغربي مديرية قعطبة»، مؤكداً أن «المواجهات والقصف أسفرت عن مصرع 40 عنصراً من الميليشيات بينهم قيادات (ميدانية)، وجرح آخرين، وتدمير دبابة، وخمسة أطقم تابعة لها». ونقل الموقع عن شهود عيان في مدينة دمت، شمال الضالع، أن «20 جثة لعناصر الميليشيات وصلت على متن ثلاثة أطقم عسكرية إلى المدينة، قادمة من جبهة مريس».

وفي صعدة، شمال غربي صنعاء، قُتل عشرة عناصر من الميليشيات وأصيب آخرون في غارات لمقاتلات تحالف دعم الشرعية التي استهدفت تحركات وتجمعات الميليشيات في منطقة أمر الرياح، القريبة من مركز مديرية كتاف، شرقاً. يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد المديرية مواجهات متقطعة بين الفينة والأخرى

الشرق الاوسط