مكون الحراك الجنوبي المشارك بالعملية السياسية يدين الاعتداءات الإيرانية وأدواتهم في المنطقة (بيان)
قبل 2 شهر, 1 يوم
2019-05-15ظ… الساعة 16:40

التغيير- صنعاء:

ادان مكون الحراك الجنوبي المشارك بالعملية السياسية يدين الاعتداءات الإيرانية وأدواتهم في المنطقة.

وقال في بيان له ان :تلك الأعمال الارهابية لا تستهدف الأشقاء فحسب بل تستهدف امان إمدادات الطاقة والاقتصاد العالمي ونرى فيها اعمالا عدائية إرهابية تستهدف أمن المصالح الدولية في ضوء تنامي توجهات إيران الأخيرة المهددة للأمن والاستقرار على امتداد الخليج العربي والبحر الأحمر ما يشكل خطراً حقيقياً على المصالح الدولية.

(نص البيان):

تابع مكون الحراك الجنوبي المشارك بالعملية السياسية باهتمام بالغ تطورات الاحداث في جنوبنا الحبيب من اعتداءات على بواباته في الضالع ويافع وغيرها ومايجري في الحديدة من محاولات شرعنة التواجد الحوثي عسكرياً وامنياً ودعم سيطرته على الموارد وكذا  الاعمال الارهابية الاجرامية في المنطقة العربية وخاصة ما شهدته مؤخراً المملكة العربية السعودية من اعتداءات إرهابية من قبل أدوات ايران "الحوثي"على مصالح حيوية في المملكة  بهجمات الطائرات الايرانية المسيرة والتي طالت محطتي ضخ لخط انابيب ارامكو والمساس بالمصالح الحيوية  لأشقائنا في السعودية والتي سبقها أعمال ايران التخريبية إلإرهابية  على السفن النفطية الراسية في موانئ دولة  الامارات الشقيقة.

وبهذا الصدد يدين مكون الحراك الجنوبي المشارك بأشد العبارات تلك الأعمال الإرهابية التخريبية ضد المنشآت الحيوية العربية من قبل ايران وأدواتهم القذرة في منطقتنا ويؤكد أن تلك الأعمال الارهابية لا تستهدف الأشقاء فحسب بل تستهدف امان إمدادات الطاقة والاقتصاد العالمي ونرى فيها اعمالا عدائية إرهابية تستهدف أمن المصالح الدولية في ضوء تنامي توجهات إيران الأخيرة المهددة للأمن والاستقرار على امتداد الخليج العربي والبحر الأحمر ما يشكل خطراً حقيقياً على المصالح الدولية.

وهنا ترونا نؤكد على اهمية ان يقف المجتمع الاقليمي والدولي بحزم في مواجهة السياسات والتوجهات الايرانية الارهابية وادواتهم القاضية زعزعة أمن واستقرار العالم العربي وتهديد مصالح العالم برمته وعدم التهاون في حماية المصالح الاقتصادية للعالم وأمن شعوب المنطقة واستقرارها، لذلك كنا دائماً نحذر المجتمع الاقليمي والدولي من خطورة التماهي مع الأدوات المحلية لنظام الملالي في منطقتنا العربية كالحوثي وحزب الله لما له من نتائج وخيمة على السلم الدولي.

 

١٥/٥/٢٠١٩

مكون الحراك الجنوبي المشارك في العملية السياسية.