هيئة علماء اليمن تدين وتستنكر الاعتداء على السفن التجارية في الإمارات وعلى محطتي ضخ النفط في السعودية (بيان)
قبل 4 شهر, 6 يوم
2019-05-15ظ… الساعة 17:13

التغيير- صنعاء:

ادانت هيئة علماء اليمن الاعتداء الذي تعرضت السفن التجارية في الإمارات قبل أيام كما ادانت واستنكرت الاعتداء على محطتي ضخ النفط في السعودية واصدرت بهذا الخصوص بيانا فيما يلي نصه :

 الحمد لله رب العالمين القائل " وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ "(سورة البقرة : 190)

والصلاة والسلام على نبينا محمد القائل " المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ... " ( رواه مسلم )

 أما بعد: 

فإن هيئة علماء اليمن تدين وتستنكر الاعتداء الذي استهدف أربع سفن تجارية في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة بالقرب من إمارة الفجيرة، والاعتداء عبر الطائرات المسيرة الذي استهدف محطتي ضخ النفط في محافظتي الدوادمي وعفيف بالمملكة العربية السعودية والتي أعلنت مليشيات الحوثي الانقلابية مسؤوليتها عنه.

كما تعلن الهيئة وتبين موقف أبناء اليمن في رفض هذا العدوان السافر وتؤكد وقوفهم حكومة وشعباً إلى جانب أشقائنا في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ضد هذه الأعمال العدوانية التخريبية، التي تهدد أمنهم واستقرارهم.

وتؤيد الهيئة ما جاء في بيان التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية من استنكار وإدانة لهذا العدوان على السفن التجارية، ومحطتي ضخ النفط، وتؤكد الهيئة على أن تلك الاعتداءات الآثمة تأتي في سياق التهديدات الايرانية لنشر الفوضى، وتهديد أمن الخليج العربي ، وهي من أخطر مظاهر الفساد ، لما يترتب عليها من إضرارا وتخريب لمعيشة الناس وأمنهم وحياتهم.

كما تؤكد الهيئة على أن هذا الفساد والتخريب الذي يمارسه المشروع الإيراني والمليشيات الحوثية يدلنا بوضوح على أن أي ترتيب أمني أو عسكري أو سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي لدول الجزيرة العربية والخليج ، لا يمكن أن يحقق الأهداف المرجوة منه مالم يكن شاملاً تأمين دول الجزيرة العربية والخليج من جهاتها الجنوبية الغربية في أراضي الجمهورية اليمنية ومياهها الإقليمية في البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب المفتوح.

وتثني الهيئة على ما يقدمه التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية من جهود لاستعادة الدولة اليمنية، والقضاء على انقلاب المليشيات الحوثية، وتؤكد الهيئة على ضرورة منع هذه المليشيات من فرض سياساتها وارتباطاتها بالمشروع التخريبي الإيراني على أبناء الشعب اليمني، واتخاذ اليمن منطلقاً للإضرار بأمن أشقائنا في المملكة العربية السعودية والخليج العربي.

 كما تشيد الهيئة بمواقف الدول العربية والإسلامية والدول والمنظمات التي أدانت تلك الاعتداءات، وتهيب بجميع الدول العربية والإسلامية أن تتخذ موقفاً موحدا وداعماً لأشقائنا في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، ضد هذه الأعمال التخريبية التي تستهدف أمنهم واستقرارهم، وأمن المنطقة، وسلامة إمدادات خطوط تجارة النفط العالمي.

 ختاماً: نبتهل إلى المولى عز وجل في هذا الشهر المبارك أن يرفع البلاء والمحنة عن أبناء شعبنا اليمني، وأن يعيد لليمن أمنه واستقراره وعافيته، وأن يحفظ بلاد الحرمين الشريفين وسائر بلاد المسلمين من كل شر ومكروه وأن يكتب لها الأمن والأمان والرخاء إنه ولي ذلك والقادر عليه.

١١ رمضان ١٤٤٠ه

١٦مايو ٢٠١٩م

 والله الموفق ،،،