الحوثيون يمنون بخسائر في حجة والبيضاء... ويصعدون في الحديدة
قبل 1 شهر, 4 يوم
2019-06-18ظ… الساعة 13:21

التغيير- صنعاء:

حققت قوات الجيش الوطني اليمني، مسنودة بتحالف دعم الشرعية، أمس، تقدماً جديداً في ميدي التابعة لمحافظة حجة الحدودية مع السعودية. وجاء ذلك تزامنا مع تقدم قوات الجيش في جبهات البيضاء (وسط البلاد) وفي جبهات باقم وكتاف بمحافظة صعدة (شمال) وفي محافظة الضالع (جنوب)، ووسط استمرار التصعيد العسكري الحوثي في الحديدة غرب البلاد.

وذكر مركز إعلام المنطقة العسكرية الخامسة أن «طيران التحالف استهدف بأربع غارات جوية (أمس) الاثنين تجمعات أفراد لعناصر الميليشيات في قرية برمان شمال مديرية عبس، وتجمعات لعناصر الميليشيات شمال شرقي مزارع النسيم، وتجمعات أفراد لعناصر الميليشيات غرب مزرعة الهمداني وغارة أخرى استهدفت تجمعات لعناصر الميليشيات داخل مزرعة الهمداني شمال عبس وتجمعات أفراد لعناصر الميليشيات في قرية المغافلة غرب حرض».

واستهدفت مقاتلات التحالف، مساء أول من أمس، مواقع للميليشيات في تبة الشهيد بجبهة قانية بمحافظة البيضاء، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بصفوف الحوثيين، إضافة إلى استمرار مقاتلات التحالف استهداف تجمعات وتحركات ومواقع عسكرية لميليشيات الانقلاب في مختلف الجبهات بما فيها العاصمة صنعاء ومأرب والبيضاء.

وفي البيضاء، قتل 18 عنصرا من الميليشيات في مواجهات مع قوات الشرعية في جبهة حبج بمديرية الزاهر. ونقل مركز إعلام ألوية العمالقة عن العقيد يوسف البارق، القيادي الميداني في اللواء الرابع عمالقة، أن «قناصة قوات العمالقة تمكنت من اصطياد ما لا يقل عن 18 عنصراً من ميليشيات الحوثي في جبهة حبج خلال اليومين الماضيين»، وأن «مقاومة آل حميقان وقوات اللواء الرابع عمالقة تواصل انتصاراتها في جبهة الزاهر بمحافظة البيضاء وتكبيد ميليشيات الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح». وأعلن الجيش عن مقتل قناص حوثي، الأحد، في الزاهر بعد رصد دقيق له واستهدافه مباشرة؛ حيث كان القناص القتل يقوم برصد تحركات المقاومة وقنص أفرادها بشكل مستمر.

وفي الحديدة، شهدت منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا، تحركات كبيرة لمجاميع من عناصر الميليشيات في أطراف المنطقة الصحراوية، بالتزامن مع الخسائر الكبيرة التي تُمنى بها في المديرية، ما جعلها تكثف من قصفها بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة على مواقع الجيش بذات المنطقة.