المقدشي يلتقي عدد من أعضاء مجلس النواب والشيوخ في الولايات المتحدة
قبل 1 شهر, 2 يوم
2019-07-16ظ… الساعة 19:49

التغيير- صنعاء:

التقى ‏وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، اليوم، ومعه رئيس هيئة الاستخبارات اللواء الركن أحمد اليافعي، وسفير اليمن لدى واشنطن الدكتور أحمد عوض بن مبارك، بعدد من أعضاء مجلس الشيوخ والنواب في الولايات المتحدة الأمريكية لمناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن والتهديدات التي تشكلها المليشيا الحوثية المتمردة على الأمن الاقليمي والدولي.

حيث نقاش الوزير المقدشي مع النائب ويل هيرد، الأوضاع الراهنة في اليمن وما تقوم به مليشيا الحوثي المدعومة من إيران من انتهاكات تسهم في إطالة أمد الحرب.

كما ناقش بمقر الكونجرس الأمريكي مع النائب عن ولاية انديانا بيت فيسكلوسكي، التدخلات الإيرانية المستمرة في الشأن اليمني، ودعمهم لمليشيا الحوثي الذي يقوّض جهود السلام في اليمن.. مشيراً الى انتهاكات المليشيا الحوثية في تجنيد الأطفال وزراعة الألغام والمتفجرات في مناطق تجمعات السكان والطرقات والمنازل.

كما ناقش الفريق المقدشي مع السيناتور رون جونسون، رئيس لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ الأمريكي، التهديدات التي تشكلها مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة إيرانياً على المنطقة والعالم، وتهديدها لأمن وسلامة الملاحة الدولية.

والتقى وزير الدفاع بالنائب ديفين نونيز، رئيس لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأمريكي لبحث أوجه التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب بين البلدين وسبل تطويرها بما يصب في خدمة الأمن والسلم العالمي.

وأشاد الفريق المقدشي خلال اللقاءات بمواقف الولايات المتحدة الأمريكية الداعمة للحكومة اليمنية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وجهود استعادة أمن واستقرار اليمن ومواجهة المليشيا الحوثية المتمردة المدعومة من إيران التي استحوذت على مقدرات الدولة اليمنية باستخدام السلاح وتمردت على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي شاركت الولايات المتحدة الامريكية في رعايته ودعمه.

وأكد حرص الحكومة اليمنية على استعادة الدولة ورفع المعاناة التي فرضتها المليشيا على الشعب اليمني وتحقيق السلام الدائم وفق المرجعيات الأساسية المتفق عليها المتمثلة بالمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن الدولي وأبرزها القرار رقم ٢٢١٦.

كما تطرق الفريق المقدشي إلى ما تمثله المليشيا الحوثية المتمردة وحصولها على أسلحة حديثة من إيران من تهديدات لأمن واستقرار اليمن والمنطقة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، واستخدام تلك الاسلحة لتهديد خطوط الملاحة الدولية.