غفل الأطباء عن الإمساك به أثناء الولادة فوقع على الأرض ومات
قبل 2 شهر, 4 يوم
2019-12-22ظ… الساعة 09:19 (التغيير_متابعات:)

لقي طفل حديث الولادة مصرعه؛ بعد أن فشل الأطباء في الإمساك به أثناء ولادته، أمام عينيْ والده، الذي كان يحضر الولادة.


وبحسب موقع «ميرور»، قال الأب الحزين «كلاوديو موندراجون» إنه شاهد المأساة؛ عندما أنجبت زوجته «ستيفانيا» ابنهما «فالنتينو»، ففي اللحظة التي دفعت الأم طفلها ليستقبل العالم الجديد، غفل الطبيب عن الإمساك به فوقع على الأرض.
تم نقل الطفل الرضيع إلى مستشفى متخصص في مدينة «بارانا» القريبة، لكنه أعلن وفاته قبل وصوله.


وقع الحادث الغريب في عيادة تدعى «سناتوريو برونتو» بمدينة «جاليجويشو» الأرجنتينية، على بُعد ثلاث ساعات بالسيارة، شمال العاصمة «بوينس آيرس»، بالقرب من المكان الذي يعيش فيه الزوجان.



حالة مخاض


أخبر «كلاوديو»، البالغ من العمر 29 عاماً، صحيفة «الديا» المحلية: «كانت زوجتي في حالة مخاض، وكانت على وشك الإنجاب، وطلبوا منها الضغط حتى يخرج الطفل، خرج سريعاً، ولم يمسكه أحد وسقط على الأرض.. فقام الطبيب والممرضات برفعه عن الأرض، ووضعه في حضانة، ونقله إلى مستشفى سان روك، في بارانا، لكنه توفي أثناء نقله إلى المستشفى».


وقد أبلغ «كلاوديو» الشرطة بعد الوفاة، التي فتحت تحقيقاً في الحادث، وسيحدد التحقيق، الذي يقوده مدع عام محلي، ما إذا كانت وفاة الطفل ناجمة عن إهمال طبي، أو ما إذا كان ينبغي لأي شخص أن يواجه تهماً جنائية.


ويُقال إن تشريح الجثة الأولي قد خلص إلى وفاة الطفل الرضيع؛ بسبب إصابة في الرأس تتسق مع السقوط.


نشر أحد أقارب الزوجين صورة لشريط أسود يحمل اسم «فالنتينو» بجانب بالون أبيض.


كتب صديق لـ«كلاوديو» على «فيسبوك»: «ابقَ قوياً كلاوديو وستيفانيا. آمل أن يتم محاسبة المسؤولين عما حدث».


يُذكر أن «ستيفانيا»، البالغة من العمر 26 عاماً، قد ولدت «فالنتينو»، بعد حمل مدته 37 أسبوعاً.


تم دفن «فالنتينو»، بعد انتهاء التشريح، من قِبل والديه المصابيْن بالحزن.

الأكثر زيارة