الإسماعيلي والاتحاد السكندري يصدران بيانات رسمية بسبب "الظلم" التحكيم
قبل 1 سنة, 24 يوم
2020-01-02ظ… الساعة 07:30 (التغيير_متابعات:)

قامت النادي الإسماعيلي ونادي الاتحاد السكندري بإصدار بيانات رسمية بسبب الظلم التحكيمي الذي تعرض له الناديين في الجولة الـ11 لمسابقة الدوري الممتاز.

وتعادل الإسماعيلي 1-1 مع إنبي، وخسر الاتحاد السكندري من المقاولون العرب 1-0.

وجاء بيان الإسماعيلي على النحو التالي:

بادئ ذي بدء يؤكد مجلس إدارة النادى الاسماعيلى دوماً على دعمه وتعاونه لخدمة الكرة المصرية ومساهمته في نجاح مسابقتها المختلفة الا ما حدث اليوم من حكم مباراة الاسماعيلى وانبى اقل ما يقال عليه انه فجر تحكيمى وظلم واضح للنادى الاسماعيلى حيث قام الحكم بإحتساب ضربة جزاء غير صحيحة ضد النادى الاسماعيلى لا أساس لها من الصحة ، وتغاضي عن احتساب ضربتى جزاء صحيحتين لصالح نادي الإسماعيلي بشهادة جميع من تابع اللقاء، وجاءت قرارات الحكم ومعاونيه طوال المباراة متضاربة وعكسية ولم يلتزم الحيادية خلال المباراة مما آثر على نتيجتها.

وحيث ان الظلم التحكيمى الذى تعرض له نادى الاسماعيلى اليوم هو استمراراً لمسلسل طويل من الظلم التحكيمى حيث ان النادى الاسماعيلى هو اكثر فريق احتسب عليه ضربات جزاء هذا الموسم.

وإذ يؤكد مجلس إدارة النادى الاسماعيلى ان ما تعرض اليه فريقه في مباراة اليوم تجاوز كل الحدود واكد بما لا يدع مجال للشك ان الأخطاء التحكيمية التي احتسبت ضد الفريق هى متعمدة وهناك سوء نية واضح للإضرار بالنادى الاسماعيلى.

الامر الذي دعا مجلس إدارة النادي بالتقدم باحتجاج رسمي ضد حكم المباراة ومعاونيه طالب فيه الاتحاد المصرى لكرة القدم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة نحو التحقيق في تلك الوقائع مع اتخاذ قرارات صارمة ضد حكم المباراة ومعاونيه ووقفهم لنهاية الموسم وذلك لمنع وقوع تلك الاخطاء مستقبلاً مع تحري الدقة في اختيار الحكام للمباريات القادمة وذلك لإرساء العدل بين جميع الفرق دون تمييز إرساء لقواعد العدالة والانصاف ومبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الفرق المتنافسة بمسابقة الدورى.

وإذ يؤكد مجلس إدارة النادى الاسماعيلى بأنه بصدد اتخاذ إجراءات تصعيديه لحفظ حقوق النادى في حالة عدم الاستجابة للطلبات سالفة البيان بعالية.

- وإذ يؤكد مجلس الإدارة انه لم ولن يتوانى في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحفظ حقوق النادى وعدم تكرار تلك المهزلة.

- ويؤكد المجلس أنه في حالة انعقاد دائم ومستمر، وأنه سيتابع ويراقب عن كثب رد فعل الاتحاد المصري لكرة القدم حيال الظلم التحكيمى الذى يتعرض له النادى الاسماعيلى والقرارات التي سوف يتخذها الاتحاد المصرى لكرة القدم رداً على الاحتجاج المقدم ضد حكم المباراة ومعاونيه.

والله الموفق والمستعان،،،

وجاء بيان الاتحاد السكندري على النحو التالي:

يؤكد مجلس إدارة نادي الاتحاد السكندري أنه طالما وقف بجانب التحكيم المصري بوصفه عنصراً أساسياً ضمن المنظومة الكروية و أن أستمرار دعمه و مساندته يصُب في مصلحة جميع عناصر اللعبة و رغم تعرض فريق نادي الاتحاد السكندري لكثير من الأخطاء التحكيمية هذا الموسم ، إلا أن نادى الاتحاد السكندرى أكتفى بتوجيه النظر و الإشارة إلى هذه الأخطاء أملاً في عدم تكرارها و أنها لم تكن متعمده ، رغم أنها كانت السبب المباشر في فقدان الفريق للعديد من النقاط هذا الموسم و لكن ما حدث من طاقم تحكيم مباراة اليوم أمام نادي المقاولون العرب بملعب إستاد الإسكندرية فاق كل الحدود ، و تخطى مرحلة حُسن النوايا و أن مثل هذه الأخطاء التحكمية التى تُغير نتائج المباريات و مستقبل و ترتيب الفرق أمراً غير مقبولا بالمرة !!!

فقد وجه طاقم التحكيم بقيادة الحكم محمد معروف نتيجة المباراة بعدم أحتسابهم هدف صحيح و واضح في بداية اللقاء لصالح نادي الاتحاد السكندرى بداعي تسلل اللاعب خالد قمر مما أثر بشكل مباشر على نتيجة اللقاء ، و أوضحت الإعادة التليفزيونية شرعية الهدف بل و أقر الجميع سواء نقاد أو محللين بل وحكام بأنه هدف صحيح لنادى الاتحاد السكندرى و شاهد ذلك أيضا جميع من تابع اللقاء إلا حكام المباراة !!!!!!!

و أرسلت إدارة نادي الاتحاد السكندري إحتجاجاً للاتحاد المصري لكرة القدم أعتراضاً على طاقم تحكيم مباراة اليوم أمام فريق المقاولون العرب و أشار نادى الاتحاد السكندرى أن أستمرار هذا المستوى المتدنى لعنصر أساسى فى منظومة كرة القدم المصرية و هو التحكيم ، سيؤدى لا محالة إلى حدوث كوارث لا تُحمد عقباها.

و طالب مجلس إدارة نادى الاتحاد السكندرى إجراء تحقيق فيما حدث اليوم من مهزله تحكيمية مكتملة الاركان و أتخاذ الاجراءات التى تحفظ حقوق الاندية ، و أن مثل هذه الاحداث تؤثر سلباً و تزيد من أحتقان الجماهير لشعورها بالظلم و عدم العدالة تجاه فريقها و أن مجلس إدارة النادى بصدد أتخاذ قرارات تحفظ حقوق زعيم الثغر فى حالة عدم تلقى رداً و تجاوباً من الاتحاد المصرى لكرة القدم تجاه مهزلة اليوم التحكيمية.

 

الأكثر زيارة